سامسونغ تدخل مجال تصنيع الرقائق للسيارات ذاتية القيادة

سامسونغ تدخل مجال تصنيع الرقائق للسيارات ذاتية القيادة

تعمل شركة سامسونغ الكورية الجنوبية على تعزيز دورها في مجال تصنيع رقائق السيارات ذاتية القيادة، إذ قامت مؤخراً بإنشاء قسم كامل للعمل على رقائق السيارات ذاتية القيادة، وذلك في محاولة منها لتخطي المنافسين ولتصبح المورد الأساسي لهذه السوق المزدهرة.

ويأتي هذا القرار بعد ما يقارب من 6 أشهر على قيام الشركة الكورية بإنشاء فريق مستقل جديد لقطع غيار السيارات، وذلك في أواخر العام الماضي، وليعمل الفريق الجديد تحت إدارة قسم الرقائق.

ووفقاً لصحيفة “كوريا هيرالد”، فإن الفريق العامل ضمن القسم يتكون بشكل أساسي من الباحثين في قسم أشباه الموصلات وأجهزة استشعار الصور للكاميرات وشاشات التلفزيون لدى سامسونغ.

ولا تتوفر الكثير من المعلومات حول التقدم الذي حققته الشركة في عملية بناء رقائق وأجهزة استشعار السيارات ذاتية القيادة، وذلك في ظل هيمنة شركة يابانية حاليًا على السوق، والتي تبيع حوالي 50% من جميع أجهزة استشعار السيارات ذاتية القيادة.

وكانت سامسونغ أبرمت سابقاً عدداً من الصفقات مع الشركة الألمانية لتصنيع السيارات بي أم دبليو، وذلك في سبيل تزويدها ببطاريات السيارات الكهربائية والهجينة.

كما أبرمت الشركة مؤخراً صفقة لتصنيع رقائق مخصصة للشركة الألمانية لصناعة السيارات أودي، وذلك ضمن خطة الشركة الألمانية القيام بتصنيع سياراتها ذاتية القيادة في المستقبل القريب.

وصرح معهد سامسونغ للتكنولوجيا المتقدمة في الشهر الماضي عن نيته توظيف باحثين جدد لتطوير تكنولوجيا المركبات ذاتية القيادة، والعمل على تطوير أنظمة القيادة المساعدة ورسم الخرائط ثلاثية الأبعاد وتعلّم الآلة.

ويعمل مركز البحوث التابع لشركة سامسونغ على التقنيات التي يمكن استخدامها على نطاق تجاري في غضون 5 إلى 10 سنوات قادمة.

وتتوقع شركة أبحاث السوق ارتفاع مبيعات السيارات ذاتية القيادة من 230 ألف مركبة في عام 2015، إلى 11.8 مليون مركبة بحلول عام 2035.

Related Posts

LEAVE A COMMENT