سخرية أحمد آدم من مجزرة «حلب» يثير استياء عارما.. ودعوى قضائية تواجهه

احمد ادم

تقدم المحامي المصري يوسف المطعني ببلاغ ضد الفنان المصري أحمد آدم، بعد حديثه عن أزمة “حلب” السورية، في برنامجه “بني آدم شو” على قناة “الحياة”.
المحامي قال في بلاغه: «أحمد آدم قام بحركات بهلوانية في برنامجه تطرق خلالها للأحداث في سوريا وتعرض مدينة حلب للغارات، متهكماً وساخراً من مجريات الأمور هناك باعتبار أن ما يجري في حلب من قتل ودمار وخراب هو مجرد ادعاءات كاذبة، مستهتراً بكل المشاعر الإنسانية والعروبية والقومية».
وأضاف: «آدم زعم أن ما يحدث في حلب هو مجرد مادة إعلامية تصدر من قنوات لها مآرب أخرى على غير الحقيقة، متخذاً من جسده وحركاته تدعيماً لكلامه بحركات لا تمت إلى الفن بأية صلة، كما أنه استخف بدماء الأشقاء في سوريا واستهان بمحنتهم التي لم يشهد لها التاريخ مثيلاً من قتل وتدمير وتهجير واغتصاب يتنافى مع الطبيعة البشرية والشرائع السماوية والمواثيق الدولية التي وقعت عليها مصر، كما يتنافى مع مقتضيات القومية العربية والشريعة الإسلامية والقوانين المصرية».
وتابع: «ما فعله آدم يتنافى مع رسالته كفنان له دوره في ترسيخ القيم والمبادئ الاجتماعية، ضارباً بكل هذا عرض الحائط ومتخذاً من أزمة أشقائنا السوريين مادة للسخرية والاسترزاق على حساب الدم، الأمر الذي يؤثر على علاقة شعبين كانا منذ فترة قليلة دولة واحدة في الجمهورية العربية المتحدة، وواقعة آدم تشكل حيداً عن كل ما هو إنساني وأخلاقي، ما يؤدي بالتبعية إلى مشاحنات بين الشعبين الشقيقين وإهانة لشعب مصر الذي يقف في كل الأزمات التي تحيك بالوطن العربي ومن ضمنها سوريا التي تمر بأشد الأزمات على الإطلاق».
وكان أحمد آدم قد شكك في برنامجه أن يكون الرئيس السوري بشار الأسد هو من ضرب حلب، مؤكدا أنها المدينة الوحيدة التي كانت تؤيده، ووجه الاتهام لأمريكا والجيش الأمريكي.
وأثارت سخرية آدم من مجزرة حلب سخطا عارما على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى إن المعلقين على حلقته تبروا منه، واعتبروا أنه لا يمثل الشعب المصري.

Related Posts

LEAVE A COMMENT