سانيا: نتحمل مسئولية تراجع مانشستر سيتي

بكاري سانيا

قال بكاري سانيا إن لاعبي مانشستر سيتي يجب أن يتحملوا اللوم في الأداء السيء للفريق خلال النصف الثاني من الموسم بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، وهو ما ترك آمال النادي في التأهل لدوري أبطال أوروبا على المحك.

لكن الظهير سانيا لا يزال يعتقد أن فريقه يستحق مكانا في أرفع بطولات الأندية الأوروبية مكانة.

ويحتل سيتي المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري متشبثا بآخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال، إلا أن التعادل 2-2 مع آرسنال يعني أن مانشستر يونايتد يمكن أن ينتزع هذا المركز من سيتي في حال فوزه بآخر مباراتين له هذا الموسم.

وسيترك هذا المدرب الجديد بيب جوارديولا – الذي سيخلف مانويل بيليجريني عقب نهاية الموسم الحالي – أمام خيار واحد بالمشاركة في الدوري الأوروبي في أول مواسمه مع الفريق.

وقال سانيا إن سيتي لم يواجه مثل هذا الموقف من قبل.

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 33 عاما لوسائل إعلام بريطانية: “الأمر محبط للغاية خاصة بالنظر إلى الطريقة التي بدأنا بها الموسم.”

وتابع: “إلا أننا يجب أن نلوم أنفسنا. كانت كافة الأمور في أيدينا لكي نكون الأفضل واعتقد أننا لو لعبنا مثلما أدينا خلال لقاء آرسنال لكنا أفضل الفرق في الدوري..لكن كان علينا أن نلعب بمثل هذه الطريقة طوال الموسم.”

واستطرد سانيا: “بالنسبة لي..كنا نستحق أن نحتل أحد المراكز المؤهلة لدوري الأبطال. بوسعنا إلى الآن أن نفعل ذلك. من المهم بالنسبة لنا أن نكون جزءا من دوري الأبطال.”

وفاز سيتي بأول 5 مباريات في الدوري الانجليزي هذا الموسم بدون ان تتلقى شباكه أي هدف، إلا انه شاهد آماله في المنافسة على اللقب تتضاءل بتحقيقه 8 انتصارات فقط في 18 مباراة منذ بداية العام.

وسينهي سيتي الموسم بالتوجه للقاء سوانزي سيتي يوم الأحد المقبل.

Related Posts

LEAVE A COMMENT