مقتل 119 شخصا في اشتباكات بريف حلب منذ الإعلان عن بدء تطبيق “نظام التهدئة” الخميس

حلب-اشتباكات-حلب-تحترق

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل مئة وتسعة عشر شخصا في اشتباكات بريف حلب منذ الإعلان عن بدء تطبيق “نظام التهدئة” الخميس.

وذكر المرصد أن عدد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وأسيوية، بلغ اثنان وستين قتيلاً بينهم عشرون إيرانياً ضمنهم ثلاثة عشر مستشارا وستة عناصر من حزب الله اللبناني وخمسة عشر مقاتلاً أفغانياً وثمانية عناصر من مليشيات النجباء العراقية، وثلاثة عشر عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من الجنسية السورية.

وأضاف المرصد كما قضى في الاشتباكات ذاتها ما لا يقل عن سبعة وخمسين مقاتلاً من جبهة النصرة وجند الأقصى والحزب الإسلامي التركستاني والفصائل الإسلامية والمقاتلة وتابع أنه توجد “معلومات عن مقتل مقاتلين آخرين من الأوزبك والتركستان قضوا في المعارك ذاتها في الوقت نفسه، أعلن حسين علي رضائي مسؤول العلاقات العامة بـ”فيلق كربلاء التابع للحرس الثوري الإيراني أن ثلاثة عشر من مستشاري الفيلق استشهدوا وأصيب واحد وعشرون بجروح في الدفاع عن مراقد أهل البيت في سوريا وفق ما نقلته وكالة أنباء فارس الإيرانية.

Related Posts

LEAVE A COMMENT