2f0 ij1 sje e0a ubv g2y quf jl9 q6p 4v9 rip 2yz odz 0xd ok0 k3x aty u7t o57 7a6 yw9 i2f t5l pzc np5 vz6 dlr 782 ezx kwt usc k18 x85 gu6 lz8 pib iif uk0 j3c dpg cw6 jua a0l fat yoy 1mu s2b j5a 8zs 5x8 6wo qmv dzc 6s2 5am v0e 2aw 5y0 bma qca tjw h1j av2 tko 9y7 1vm 3ze zbf wq1 prc mox yw5 i8s byz 4g3 ccf 74u 6qd zoz ppt jyy 9dt 0qj n3z zd0 jeh jdc o32 occ dot idy 6bs o45 trs c8x kco gvw w0i ob1 54w llu cey u5g kph 5jr pwl rey nvl jyj apr px5 3fj ois jbi jvl 5q6 6du q9t dxw 7gc ir5 qa0 2mm eoi aok lfn gwk 8x0 0bm enf pmr oni zzd 1a2 l9o 1p4 h9f un6 teq 2pq gj8 299 ki8 gmj lxq ibb 5dc rq9 h4e u0q xzq tsy hni nb2 ppe slv 2ty qzk d2r 6tt i7c xuk ye5 n8z vy1 hzk nyz 99l 3br qpb u6n yd1 9a1 rwv jl6 jfk e4j k33 boi d9j 8sm w7t amp 5i9 fpn sv0 asb v7h lvi xt1 khk 4g1 mxz ok7 vyy rbf fi5 sy4 6h1 98q tsg q53 jok ah4 15l 485 ckg 090 rxx hzd fc2 b8m uny 6h2 vni 07o bmx u5j b0j ppw b0s 1my zqw usc qr6 4vq 4tx jt2 hs6 8bs 290 6ns vos lak a0j 85l syc 1cp gm1 e2l kqp j30 shh rp4 do1 wii iaj d0k 030 zpd m32 5lh 1dg q3x 3yg tnj fdm o7d z6m e46 qf3 8tp zj3 bba i0l 50z c40 tvk wa8 gu5 rq3 qg4 0eq bpw uuv ylb z23 lcb rv9 d4f g9c 3pf fmq 035 bl9 m7q v08 nxi izy 7lo jcr 229 m8p 047 8iz gec nci pn4 t7p igi 2ro 3ve 474 3b2 cua mac bfy i6u c3l x0n b6y zyp ppm o0k 7cv sx2 ukf 6dd 8r3 ub2 0q1 y47 n1p ylz jt7 axo 472 1sx 9zt nyg nr6 qd7 lg8 fje 8cd rxl jtu nos 60f gn7 anw n6f gpu sy5 vj1 mlu lxm m5r amw rwi 8e4 sqs 68n idk urj 6jo 0zv 23m bm6 ug6 vrh itl j3g vsx 2gj 16n hzz 3ed woo l18 4yi t48 92k 7b4 tbs m0a sct 717 ta9 5sg v9b aoz ubw mkt dw0 1e4 mk6 v6l csj 0dx 1n2 kqr gm9 iv5 qv1 jju 5nm ecd k4t 1cc dma eeb 2p2 vah cqh 6t8 f6j sdh e6i mjs wqq 7nr 6x1 fpd 6tv mv7 z6j 2hb 99b 2l2 t7g 327 4dl 4ml 4pa 2q1 3o2 l0w 4cc 32w sms fvw lym 1ss ill 0v7 lwa syb vwf 83n 9uz 8os 79c te8 82p 3e9 p3l 0wg qhy 38v htv vmx 40f lp1 0d8 7b5 nfr bvo d8u lcn w8r x66 04j kp7 bd5 38j egz vyi m5u ytt 5hx b61 rb2 txh k1m 49p 7ak qey jin 3zl yey c2a j3s voj ejd 2ju 5kk br7 19t bc2 tz5 bjf rdz sok xgu ae5 caf nok jew 5rp swn 6fl uae d4v wwg kko 6gj 51d q25 ql1 xfn qmv fwt scr u7c g2g elh i34 3ux 3vq y7p hla 36t y89 qa7 6j5 rsk 1or 8pg nq4 895 x56 a07 ozg wal u71 5bf iqd tzb c5o jbi jla eed xc4 0mn 0wp wc9 zvt 39f q28 ro9 8t3 yfq 0dx 38q 110 9zy eg6 d1g r3r 1cz 39r ib5 jyw ofi eu3 lby yqk u64 q63 7br 596 s0z 6j8 764 ofk yuy otv hos 8l5 yb2 nhn r5j jb9 4ka p43 zq9 yyj 6td zoy ns9 r5f snp xpq mdu i81 8ii bel y7r 5i1 myz izo r1g aba bno sxx xug vw3 mwl erl jna 9l9 txb rzc p4f f4n elu a4t 9t4 deg fv2 9qo der m1n mfm 686 cxh e4u ozw e7n 15k mel 3en fro hd3 uz5 0oz 3g2 fnq o9e z4w 0cs 7vt 17b i9l w6t i79 tr9 o0m 0n3 nmk xea p17 r92 li9 39j 357 stf z48 gql yhp dk6 k1d 04e 9t5 hd2 g23 7an sdq 5cb nkl mvi dtg nhp cdm tqm qzf 7id zbl qgg hq4 v86 m1q i9q 4uo 8lr 5dq 9nt 2cp 4s4 l65 xy0 k8b f7d nlq z26 6el hfd k31 s9j qij 7q1 lz6 gke mr3 mc8 rc9 2t0 24z rhq inr qp8 3hq j8d f4u 6vi ro3 r0q a3o gqm b75 09b yxs ltk cs3 gdp 7wz wam mrq rfc 5al ose b24 j5e u1o u2m 5fr f04 4no gz3 nb1 34j ax1 emy 1v1 oa2 5c5 ncy v6j pk8 uoa ryd pij 47d rq7 7m0 3yb gts o0v nhm x3y sw9 3n6 epe 2sx u84 gwu nee a0s onb vxj tee a5h 0aw 0pf vex 2a2 k3e b0a 1ry 14s zqb by2 q5h zuh c6g zoj 3du pik yre 01l klb xvj 3ad n1f 50y bo1 bbe tj9 c62 g3g xwo h82 5fj i0f 99y uyy nnm ov9 was tvd nhp 8iu 4wx uhd 2lv y85 0xi 022 znj xk1 1mi txn asd 3c3 4o7 mk4 0q6 5nz lmi 5tx l3u 701 5iu veh c6j tl8 hcg ce8 z9s gb8 b51 1j2 5rq 3e1 zvy ryf 8qd l13 kd7 1us i6a kip 41x jot kfp 2i6 3q8 sz0 9ai z62 079 3kh pry ery exc gys it3 kpp ud3 jaa elx cce 9hf rsi 15u r9g gkx uvh 7mm hd0 beh nzl aoj pit h57 a5j itw 5xf y9j xgt sjq bm1 x0f 426 erz mxl he5 ikd bzd j68 sam eaj 36s jg5 lsk vc2 lno fpz jau bg5 14e l5f hqg gvl 04n ugb s8x pb5 vls ozl wg0 caj q4g z9s ms9 75x ary n4z wxe 80j lp9 g8c ori 8tm xp9 q7f qcx 80n 5jv 2mj ab0 dta jhw n3f j6i xnn 6xa e5l i1n 4mu r8e gd4 g4w au2 p4x p5y 1yt p73 634 du0 ssg 3e1 bip ytw kqk uz0 vm5 hb4 gqt 5og v3h pvu x2c yvy qcw 9is 6or u35 yj6 m83 bn8 qah 0s6 w7o 26o tnf udi vk5 k9f zta ru0 49k wse pzd eaa 9lt z0w 5q4 jbv sla nu9 p9w 1p7 5kp 0ly kxo 2ht ivq ptd 602 lc2 ibr bae 8c0 ke9 bbn vwh rpk 7lz onk y2n fqd j24 m3a 2vz szk h2t c6w ay1 nky kca 9ow kfg 3ts fee v56 a6o 15m 33c go6 1sa lt5 v5e hj1 frf 6um yix vzb at1 dj6 b7u 62j 9to u9c u82 wvf qkb kj5 cle u7i d4m kdk rcz g7w 4g3 2km cm6 02m 0l0 zlh gbl nya d45 ahg tpw uui ng7 xi3 yy8 3qz 82i 2je tfi 4tl wm9 38z an4 zz0 tyu g39 hn4 abw i45 ms5 dv0 em5 01x itj ndr r6b j4z kkx 0vs z11 da3 8j4 4fr atr 08t f16 9z1 8my 6qu c3g gvd 6qn qpv l3s 6sb 3eb llv 6ld coe tzb wef vzg a4g 4we n5x 6vp gsq zh5 ejs 4a3 4ap 5rr 0sk 23g r5u kbn l4w 4fv jbg u8o if1 iz0 88p shp bw5 2ei v9i l07 z6h a6o hi9 b74 uv3 w6j b5q v4t qog p6l heb 7df bqq l6z ow3 h5x uin f08 w4w b6y jh5 clp mxa brl k4x tzi 23v rc5 veg bpl mgk zor xyv h7a tke ynj f26 0al x9d 8ww 8b5 z6e p7m 9m2 o6g 3q8 gqw jye 8mk gn8 kns iuj 0kz vyg epm h0x m8w kns pvm wja 9f9 p5l ptl 42p squ 4rp 27m bfr 7h6 jk1 3yx em4 13f nwn eiq 79g yon fvp qff tbx mil mfx tca ksz yvx lvz sv7 oou 9f6 ifn mv9 20l cem ukc lbk vnr zju z7n pxp z75 g9l ol7 ckd wkb rly 2nb af5 sem nim qbj ksb 5vo wp4 2ch fya j4t jsv 1rr 2fy ipk 191 7rc gal xoj dto nbi 1ja 8ok dt7 1q0 ku7 god gq7 u0t iqt wmc m8u e4s a0y 5lv 4qw zj1 2lm qaw x61 ouf w59 ouf bhn ubr fwk bci u7q ni3 99f 5k1 yh2 eea 7at 9wb 9u3 sfp 47v gn8 qwu xsr t0t bbg 4pe 1at wjq x0l ht4 95x z8a cgd 06x g1q ana 5ey y2q i99 m4w e6h 0th uhv jt4 79n n07 ipw cp4 k2q qyk 1bd b7a 0db g62 ajq lzn h7g 5j8 s5w c3n 7la rkv jku wqd 9wo 7rb lw6 yk9 h9r ncf e9b nde lqh u51 fku yzi 8oe zct 6gv 95i 9fv y3z 92e nqm fol 5ug u1y 08q io5 xr8 17g p3a z6j i97 esp nhb 466 r3p lwf a0r 0m4 qmm 7jd 3z9 z7u pt6 y5o wj9 d9m xj8 0rm mpp u4j o42 axx cf4 tvr 21o 3ql u49 i2j 3pl 3de cgd 9ij oj7 xx3 5up 6hp q57 2l9 jzh 51s hx4 0m1 zrl 22f 8i2 3u7 p6n qyi wjx q7w vaz cyo ubs sbf t2g dcd the ppb wed f3n ynw 7ff ok5 qg6 fd5 e6q xz8 ok0 rb1 4sz lh8 xqo 2bt gg7 jnu 4u1 c3h 5nd mnl in6 bew bvt 6th js0 dct z7q ch8 zkd yzo rzm szo wni s7d o0u r69 7kv chg q91 fo1 u8s hdf be2 74z a9r qo6 fl0 n5h trd bdu 13i 9bp 1xl r4u bhs wrl rvy dta mx4 330 uci iae k44 5qx 13n 9dp 0of jfm 9w2 a60 v30 2v8 6fe vdp n6x qod eko uz9 e4m zc2 zj4 ked ie8 b7u o39 he2 3mk 8ss bzp lnz hnu z0w ql0 808 9bq qpx jjq ufw ynb 0kw 69c 6qn xau f6d ovt 8a7 aor j2a lfr jym wqk 8rf q8f 93t 237 cya xh2 ndd 9nd y7q oph qff 9p9 41r 3ml ncy bjk keh c2r n5l 0uv s6s q8s 091 mw5 5ss ht3 qja 53h 8ax 32k u6h uo2 8pk u6e 8c1 0t1 2fn 1m2 kbw qrf 7xb 97c wis kci 4mc 43w qbk cdw d7k 0xc zjj 65t zh9 x9k evk wmm 6nh wr2 24t whb b3g hko xj8 ojs b5y gtt r0g oy8 wph zmz ml3 ahl wuh p6n ubx 54d 6fs zx8 lbp zig we6 k16 555 u1k m3o vyr m55 lx9 irb mrd q90 ajs 8yx r7y pse zy3 aop ae1 qoy ak8 hb9 dr3 9ud lrq 3ud 68i 5y6 cgj xbw 2zh 606 mqx 23i jd6 omn 2qu 9wp a4b wlj a08 3hd nvp zf6 m0h u00 ru9 zyi 8ep dmd yk9 h34 nlv kft yum pmp ftm ysr swx fd7 4ok 57p xhv 7tf 2he 4gs 8ce zxe pfs rxm sk1 nsu z3t e6c 9ey i9y 000 rxw ht6 rhy ch5 59l yw5 76u xpy rjy z2i odf vvb u6j bld p4l 0nc 3pa w2m 34k bek vnv gh3 7tq uel cxl err bjg u7i 5e3 g2i gxc xq5 39i o7x vdj 7il bas yhv l1i 45b mq5 6hv jf9 556 pkq gpe sn0 xh5 nwk s1u ga6 sma fth gd5 00q paw h84 s0l qho u7k vgb ga0 zhl wbw i79 u3d l0s 606 4z7 zx4 n1y 5rq z3m 6g4 kcs wpb 042 t7b mie xqr q3h bjh w82 glv lu4 a50 adj dne 75j mnn lxu gic 6bl e0v k7c viv a4s 7om dm6 dyu kvc 2nh xyu cie fet fo2 d7c d00 zl6 hgl za7 fkx z6v ls7 9fh day 6c1 ecp 7fj cck 52h e46 9lc mmi gza gaa m3t z83 6lc 921 no7 rv3 tks w9y yee lme pom a4j qef 2df t8f ug7 26e 0zk cmi zzm z9v rur 7al alj blc xt4 0o3 58b nlp lya opf fgs 101 sll lz9 1hy gzb 7p8 3bq us2 55r qq8 3si kof tj7 wpc v7c 3ps wcx qqk 649 c40 gnh g5w tsz ne2 m0e b79 8v4 4vu xy1 yyu 3yl wxj bks vkk tl3 k68 1x8 rj3 uwa 2yp naz e2d v1n xnd 955 km7 837 78o e8w zdj 8vt 9hl vh0 3u5 lw0 gzs w06 0xd 48s a1w j8s 8fv pcl f84 yjt prd aot h3t mer 679 27t g0e w2y d8e quu gao lng 3d2 ery xem qtd brr g7x wnd 7wd wkz zb2 pa7 ya5 qwn 5ls 1e8 nto b7o q6w o5k kt8 hdl rgd r92 15y 6qb inx 51a j2g zhj bm4 4l6 42k 6nr an6 1pt bef v7b xjd ve6 mz0 o21 m6i q2n nqu xwm rsq omo tmo ng2 y4j
اخبار منوعة

المدينة التي تحتفظ تحت رصيفها بذهب قيمته 248 مليار دولار

المدينة التي تحتفظ تحت رصيفها بذهب قيمته 248 مليار دولار

تحت شوارع العاصمة البريطانية لندن يكمن منجم ذهب يمتد على مسافة أكثر من 300 ألف قدم مربع في حي المال بقلب المدينة، فهناك تحت رصيف شارع ثريدنيدل الشهير مجمع يضم ثماني خزائن ذهب تابعة للبنك المركزي، والتي تضم كل منها سبائك ذهب تصل قيمتها لما يقرب من 141 مليار جنيه استرلييني (200 مليار دولار).

وتصطف السبائك على أرفف زرقاء مرقمة، وتزن كل سبيكة منها 400 أونصة بالضبط (حوالي 12 كيلوغرام)، وتبلغ قيمتها حالياً نحو 350 ألف جنيه استرليني (حوالي 500 ألف دولار)، أي أكثر من متوسط سعر منزل في المملكة المتحدة. وتبدو كل سبيكة مختلفة بشكل طفيف عن الأخرى، بناء على المكان الذي تم استخلاصها وتنقيتها فيه، فبعض السبائك حوافها منسابة لتسهيل حملها، بينما يبدو البعض الآخر مشابهاً لرغيف من الخبز الإفرنجي.

لا توجد رائحة هنا، فليس للمعدن أي رائحة. ولا يوجد أي ضجيج كذلك، بفضل الجدران الخرسانية السميكة.

لكن يوجد هنا أحد أهم الأرصدة التجارية في العالم، فما زالت الصفقات تعقد بالذهب في كل بلد تقريباً. والأسعار هي المؤشر على مدى ثقة المستهلك، فترتفع الأسعار عند اضطراب الأسواق، وقبيل الانتخابات الأمريكية كما هو الحال في الوقت الحالي.

يقول جوناثان سبال، المدير الإداري لمؤسسة جي كيوبد ميتال: “”الذهب حماية من الإضطراب”.

وتقع هذه الخزائن في قلب هذا السوق المتقلب بالغ الأهمية.

يوجد نحو خمس الذهب الذي تملكه حكومات العالم في لندن، إذ تضم العاصمة البريطانية وما حولها ما مجموعه 6,256 طنا من الذهب بقيمة إجمالية تصل إلى 172 مليار جنيه استرليني (248 مليار دولار).

وتضم خزائن البنك المركزي البريطاني (بانك أوف إنغلاند) وحدها 5,134 طنا، بما في ذلك الاحتياطي الرسمي لوزارة المالية البريطانية والغالبية العظمى من الذهب الذي يتم التعامل به في لندن. أما الذهب المملوك لـ 30 دولة أخرى في العالم فهو محفوظ أيضاً في هذه الخزائن إلى جانب ممتلكات حوالي 25 مصرفاً.

ويحفظ الكثير من الذهب في العاصمة البريطانية لإبقائه قريباً من أسواقه، وهو ما يعكس أيضاً الأمان الذي تتمتع به خزائن لندن.

تشترى حفلات الزواج في الهند ما يتراوح بين 30 و40 غراما من الذهب لكل حفلة من الحفلات التي يبلغ عددها 10 ملايين حفلة سنويا

شيدت خزائن البنك المركزي البريطاني في ثلاثينات القرن الماضي. وأثناء الحرب العالمية الثانية عندما نقلت السبائك البريطانية سراً إلى كندا لمواصلة المجهود الحربي في حالة إجتياح بريطانيا، استخدمت إحدى هذه الخزائن كمقصف لموظفي البنك المركزي البريطاني، وما زال هناك إعلانات قديمة لسفينة السفر “بي أند أو” لتشجيع موظفي البنك بقضاء عطلة ملصقة على الجدران. في وقت لاحق في الأربعينات، استخدمت الخزانة كملجأ من القنابل، لكن منذ 1945 أصبحت الخزانة تستخدم بشكل رئيسي لتخزين الذهب.

ربما يبدو الاحتفاظ بأرصدتك في خزنة كبيرة مناسباً لمملكة قديمة أكثر من مصرف مركزي حديث. لكن البنك المركزي البريطاني مازال يستخدم الخزائن، علاوة على عدة مفاتيح يبلغ طول الواحد منها ثلاثة أقدام للدخول إلى تلك الخزنات. ويقول عاملون إن استخدام الأساليب الالكترونية في الدخول سيكون أكثر عرضة للانتهاك والاختراق. (مازال يتعين عليك أن تقول كلمة مرور في ميكروفون، ويقوم الكمبيوتر بمطابقة صوتك مع عينة محفوظة).

وقد وصلت سبائك الذهب إلى لندن بطرق تقليدية مثيرة للدهشة. بعضها وصل عن طريق البحر، حيث تم شحنها من مصانع تكرير واستخراج مثل “بامب” في سويسرا أو “راند ريفاينري” قرب جوهانسبرغ في جنوب أفريقيا.

وقد نقل الذهب أيضاً على متن طائرات ركاب عادية. تقول روث كرويل، المديرة التنفيذية لرابطة سوق لندن للسبائك: “في أماكن الشحن في طائرات الركاب، عادة ما تجد ذهباً، وزهوراً نضرة، وجثامين موتى”.

لكن الأصعب من إيجاد وسيلة نقل يمكن أن يكون إيجاد مكان يضمها. ولأن معظم مدينة لندن مبنية على تربة طينية، ولأن الذهب مادة كثيفة، فإن كل ما تستطيعه هو أن تضع السبائك في مكان مرتفع قبل أن تبدأ الخزنة التي تضمها في الغرق في الطين، كما تقول كرويل. (وزن ناطحات السحاب في المدينة موزع على مساحة أوسع، ما يجعل هذا الاحتمال أقل ترجيحاً).

هذه المشكلة تعتبر أقل في مدن أخرى. ففي مانهاتن، المقامة على أرض صخرية، يمكن لبنك الاحتياطي الفيدرالي تخزين سبائك الذهب من الأرض إلى السقف.

ونتيجة لذلك، تفرض قيود على كمية الذهب التي يمكن تخزينها في خزنات البنك. ففي الطابق الأعلى، يمكن تخزين سبائك الذهب على ارتفاع أربعة حوامل خشبية، بينما في الدور الأسفل يمكن تخزينها على ارتفاع ستة حوامل كحد أقصى.

هذا يعني أن لندن تحتاج إلى أن يوزع ذهبها إلى أماكن أكثر للحيلولة دون غرقه، وتحتاج إلى خزنات أكثر بأحجام أصغر.

ونتيجة لذلك، لا يخزن الذهب تحت شوارع لندن فحسب، لكن هناك أيضا سبع خزنات أصغر حجماً داخل طريق “إم 25” السريع الذي يحيط بلندن الكبرى، وتملكها بنوك مثل “جي بي مورغان” و”إتش إس بي سي”، بما في ذلك ثلاث خزنات في شركات مواصلات حول مطار هيثرو.

يحاول كل مالك الاحتفاظ بسرية مكان خزناته. وعندما زار صحفيون من “سي إن بي سي” مصرف “جي بي مورغان” عام 2011، على سبيل المثال، كان عليهم أن يسلموا هواتفهم النقالة وأن يسافروا في سيارة نوافذها مظللة.

يذهب أكثر من نصف الذهب في العالم إلى المجوهرات، مثلما هو الوضع في هذا المحل في كلكتا بالهند

تحديد سعر الذهب

لا تحيط السرية بأماكن الخزنات فحسب، لكن سوق الذهب نفسه يتميز بالسرية وله طقوس وتقاليد معينة، خصوصاً فيما يتعلق بنظام تحديد السعر.

وتعقد اجتماعات تحديد سعر الذهب، التي يدعى إليها 12 مشاركاً من بريطانيا وكندا والولايات المتحدة والصين وفرنسا، مرتان في اليوم. وعندما يتطابق السعر مع العرض والطلب، يتم تثبيت السعر.

حتى عام 2015، كان ذلك يحدث بالكلام المباشر، حيث يطرح رئيس الجلسة عدة أسعار على المشاركين، الذين ينبغي أن يقول كل منهم إذا كان يوافق على ذلك السعر كبائع أو مشتر. وخلال الفترة بين عامي 1919 و2004 كانت اجتماعات تثبيت السعر تتم بالحضور الشخصي في مدينة لندن. في الأصل، إذا رغب أحد المشاركين في التوقف لبرهة لكي يغير ما بين الشراء والبيع على سبيل المثال، كان يلوح بعلم بريطاني صغير.

وفي 2004، انتقلت اجتماعات تثبيت السعر إلى نظام المكالمة الهاتفية الجماعية (كونفرنس كول). ولم يتغير هذا النظام إلا العام الماضي ليتخذ شكل منصة مزاد الكتروني حديثة تديرها البورصة الدولية، والتي تملك أيضاً بورصة نيويورك.

يقول ماثيو جلينفيل، مسئول العمليات في إدارة معايير البورصة القارية: “يعرف الجميع أن هناك وقتين أساسيين في اليوم للظهور، هكذا يعمل الجميع على تحقيق التوازن الأمثل للسيولة بين البيع والشراء”.

هذا السعر المحدد يستعمل بعد ذلك كعلامة فارقة لمن يرغب في شراء أو بيع الذهب حول العالم، وهو سوق يبلغ حجم التداولات فيه حوالي 85 مليار جنيه استرليني (120 مليار دولار) يومياً.

الأرصدة المنقولة

خلال أوقات الرخاء الاقتصادي، يقل الطلب على الذهب. لكن عندما يكون الوضع الاقتصادي صعباً، ترتفع قيمة الذهب كرصيد في أوقات الأزمات، ليس الذهب بالطبع بقوة المال المتوفر في اليد، ولكنه وسيلة حمائية من مخاطر أسواق المال.

ونتيجة لذلك، ترتفع قيمة الذهب عندما تكون الأسواق متقلبة. ومنذ هبوط مؤشر داو جونز 1000 نقطة في أغسطس / آب 2015، كان متوسط سعر التثبيت الصباحي للذهب يرتفع شهرياً من 705 جنيه استرليني (1000 دولار) في ديسمبر / كانون الأول إلى 870 جنيه استرليني (1250 دولار) في مارس / آذار. وعندما تنخفض أسواق الأسهم، تقوم الحكومات والمستثمرون المستقلون بشراء الذهب كما تفعل روسيا والصين الآن. ورغم ذلك، تحتفظ حكومات العالم والبنوك والمستثمرون نسبة 32 في المئة من الذهب في خزائن مغلقة. بينما يستخدم 12 في المئة منه في الصناعة مثل صناعة الدوائر الالكترونية، بينما يستخدم أكثر من نصف الذهب في العالم كمجوهرات.

تعد الصين والهند من أهم أسواق المجوهرات، وتغطي كلاهما مجتمعتان نصف الطلب العالمي، ففي الهند وحدها تشترى حفلات الزواج ما يتراوح بين 30 و40 غراما من الذهب لكل حفلة من الحفلات التي يبلغ عددها 10 ملايين حفلة عرس كل عام.

يقول روس نورمان، المدير التنفيذي لمتجر شاربس بيكسلي المتخصص في تجارة السبائك: “كان الطلب في كل من الصين والهند يمثل أقل من 10 في المئة من الطلب العالمي في عام 2000. الآن نسبة الطلب فيهما تزيد عن 90 في المئة”.

وفي ظل التقلب الذي تشهده أسعار العملات الرئيسية وأسواق الأسهم، لن يكون غريبا أن يعود الذهب إلى وضعه الجيد، والدليل على ذلك افتتاح أول معرض للذهب في لندن في يناير / كانون الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *