أربيلوا: أتمنى ألا أبكي في وداعي لريال مدريد

الفارو اربيلوا

تحدث ألفارو أربيلوا، لاعب فريق ريال مدريد الإسباني عن أخر مباراة له على ملعب “سانتياجو برنابيو” قبل رحيله في نهاية الموسم الحالي.

وقال أربيلوا في حوار مع صحيفة “ماركا” الإسبانية: “إنه أمر محزن وكئيب أن تترك أفضل شيء في حياتك”.

وأضاف “أعلم أني لن أجِد السعادة التي حظيت بها هنا، ولكنني سعيد لأني سأحظى بتوديع الجماهير وهذا أفضل شيء”.

وأردف “حاولت ألا أفكر في الرحيل، ولكن الآن الأمور تحدث وأحاول أن أتعامل معها”.

وتابع “آمل ألا أبكي، أنا شخص هادئ وأحاول إخفاء مشاعري، إنها لحظة حزينة بالنسبة لي أن أغادر مدريد وليست سهلة أبداً، ولكن إذا نظرت للخلف أشعر بالرضا والفخر، أفضل فترات حياتي كانت هنا”.

وواصل “اللعب في ريال مدريد هو شرف، وربما أكبر ما يمكن أن تحصل عليه كلاعب كرة قدم، حظيت بدعم من جميع المدربين، بيليجريني، محبوبي مورينيو، أنشيلوتي، وبنيتيز الذي كان مثلي الأعلى في مرحلة الطفولة وزيدان”.

واستطرد “تدربت يومياً مع أفضل لاعبي العالم، وهذا تحدي، لقد حصلت على الكثير ولكن لا يوجد شيء مثل شعور السعادة باللعب يومياً لريال مدريد”.

وعن التجديد للملكي، أوضح “أريد أن أشعر بأنني مفيد، يجب ألا أكون هنا من أجل الماضي ويجب أن أترك مكاني لمن يساهم مستقبلاً”.

وبسؤاله عن خليفته لقيادة غرفة الملابس، أجاب “هناك العديد من الحراس لكيان مدريد، راموس، كاسيميرو، كارفاخال، ناتشو، أيضاً هناك لاعبين من خارج مدريد مثل مودريتش، حيث دافع من اليوم الأول عن هذا النادي وآمل أن يدافع كما فعلت أنا”.

وتطرق الدولي الإسباني السابق للحديث عن جوزيه مورينيو، قائلاً: “لقد ساعدني ليس فقط في الكرة ولكن شخصياً، جعلني لا أخاف الحديث ولا أخاف الدفاع عن النادي”.

وأتم “هذا هو الإرث الذي تركه لي جوزيه مورينيو، سأكون دائماً ممتناً له من أجله”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT