بايرن ميونيخ يدفع ثمن الخطأ الواحد

تحية لاعبي بايرن لجماهيرهم بعد الخروج

كان بايرن ميونيخ الألماني يأمل في أن يحالفه الحظ في المرة الثالثة، ويستطيع تجاوز الدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم تحت قيادة مديره الفني جوسيب جوارديولا، لكن الصدمة تكررت بالخروج المؤلم على يد أتلتيكو مدريد الأسباني.

فقد خرج بايرن ميونيخ مجددا من الدور قبل النهائي وأمام فريق أسباني ووسط جماهيره على ملعب “أليانز أرينا”، عندما فاز البايرن على ضيفه أتلتيكو 2 / 1 أمس الثلاثاء في إياب الدور قبل النهائي ليتعادل الفريقان بنتيجة إجمالية 2 / 2، ويتأهل أتلتيكو من خلال قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

وحمل الخروج هذه المرة المزيد من الألم لبايرن ميونيخ مقارنة بالموسمين الماضيين، عندما خرج من المربع الذهبي أمام ريال مدريد وبرشلونة، على الترتيب.

فقد تأهل كل من ريال مدريد وبرشلونة بانتصارات مقنعة في مباريات الإياب في ميونيخ، وبدأ الأمر وكأنها مباريات ودية قبل بداية الشوط الثاني.

بينما اختلف الوضع بشكل كبير في مواجهة أتلتيكو، حيث كان بايرن ميونيخ أفضل بكثير لكنه أهدر العديد من الفرص التهديفية ودفع ثمناً باهظاً لخطأ دفاعي وحيد.

وقال روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل الهدف الثاني لبايرن في مباراة أمس “ما حدث يصعب تقبله. كنا نستحق التأهل إلى النهائي. الهدف محزن، فقد جاء من الفرصة الوحيدة التي صنعها أتلتيكو. الأمر مؤلم. لكن هذه هي كرة القدم.”

ووصفت مجلة “كيكر” المباراة بأنها “أمسية كروية رائعة” مشيرة إلى أن كلا الفريقين أظهرا نقاط القوة لديهما.

وكان بايرن ميونيخ الأكثر سيطرة على الكرة واعتمد على الجناحين في الهجمات لكنه وجد صعوبة في التغلب على دفاع أتلتيكو، في حين شكل الضيوف خطورة على أصحاب الأرض بالهجمات المرتدة السريعة من خلال فيرناندو توريس وأنطوان جريزمان.

ولكن كما ذكرت صحيفة “سودويتشه” ، كانت المباراة “أكثر من مواجهة للوصول إلى النهائي المقرر في ميلانو. وإنما كانت مسرحا لعرض نهاية مشوار جوسيب جوارديولا التدريبي في ألمانيا.”

وكان جوارديولا قد تولى تدريب بايرن ميونيخ وهو حامل للقب دوري أبطال أوروبا عام 2013، لكنه لم ينجح في قيادة الفريق إلى تجاوز الدور قبل النهائي بالبطولة الأوروبية لثلاثة مواسم.

لكن التتويج المنتظر بلقب الدوري الألماني (بوندسليجا) للموسم الرابع على التوالي وكذلك تطور عدة لاعبين بالفريق ، يحول دون إمكانية اعتبار أن جوارديولا فشل في مشواره مع البايرن.

وجاء في مقال بصحيفة “منشن ميركور” الألمانية “عمل جوارديولا لم ينته بعد”.

وقال جوارديولا عقب مباراة أمس “لقد وهبت حياتي لهذا الفريق ، كافحت وقدمت كل ما لدي.. أشعر بالأسف، خاصة للاعبين.”

وكانت شعرة دقيقة للغاية قد حالت بين بايرن ميونيخ وتحقيق هدفه، فكان الفريق ليتأهل إذا نجح توماس مولر في التسجيل من ضربة الجزاء التي سددها في الشوط الأول.

ولكن ما يشفع لمولر، هو نجاحه في إنقاذ الفريق من الخروج على يد يوفنتوس الإيطالي من دور الستة عشر، حيث سجل للفريق البافاري هدف التعادل في اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي لمباراة الإياب لتمتد إلى وقت إضافي حسم من خلاله البايرن تأهله.

وقال مولر “كرة القدم يمكن أن تكون قاسية في بعض الأحيان. لقد أدينا العديد من الاشياء بالشكل الصحيح وارتكبنا أخطاء قليلة. لكن للأسف لم يكن ذلك كافيا.. إنها صدمة شديدة. بالطبع أشعر بخيبة أمل لأنني لم أسجل من ضربة الجزاء.”

ومن جانبه ، قال فيليب لام قائد بايرن “لا يزال يمكننا كتابة نهاية احتفالية للموسم”، حيث يمكن للفريق حسم لقب البوندسليجا من خلال مواجهة إنجولشتاد يوم السبت المقبل وحسم لقب كاس ألمانيا في النهائي المقرر أمام بوروسيا دورتموند في 21 أيار / مايو الجاري.

Related Posts

LEAVE A COMMENT