هل نجحت سياسة خفض التكاليف في إنقاذ شركات النفط الأوروبية؟

النفط-الاوروبي

تمكنت بعض من أكبر شركات الطاقة الأوروبية من تسجيل أداء أفضل من الأشهر السابقة خلال الربع الأول من العام الجاري، رغم وصول أسعار النفط لأدنى مستوياتها في 13 شهرا خلال بداية 2016.

وتمكنت أسعار النفط من تسجيل مكاسب كبيرة بلغت 22% منذ بداية شهر أبريل/نيسان، بدعم تفاؤل الأسواق بشأن الخام، وإمكانية تراجع فائض المعروض.

أعلنت شركة “بي بي” خلال الأسبوع الماضي انكماش صافي خسائرها بنحو 80% في الربع الأول من 2016 مقابل نفس الفترة من العام الماضي، كما تحولت شركتا “توتال” و”شتات أويل” للأرباح بعد أن سجلتا خسائر خلال أول 3 أشهر من 2015.

– كما ذكرت شركة “إيني” الإيطالية أنها سجلت خسائر بقيمة مليار دولار تقريبا خلال الربع الأول من العام الحالي، لكنها جاءت أقل من تقديرات المستثمرين.

– تعكس هذه النتائج قيام شركات الطاقة بخفض كبير في التكاليف، في مسعى للتعامل مع الهبوط الحاد في أسعار النفط.

– في الولايات المتحدة، نجح خفض الإنفاق في الهبوط بإنتاج الخام، ما قد يعيد سوق النفط إلى التوازن مجددا بين المعروض والطلب، حيث أظهرت البيانات الرسمية الأمريكية أن إنتاج النفط قد تراجع أدنى مستوى 9 ملايين برميل يوميا قبل عدة أسابيع، بعد أن وصل إلى 9.7 مليون برميل في أبريل/نيسان 2015.

Related Posts

LEAVE A COMMENT