تسريبات تخص المعالج i7-7700K الرائد من شركة Intel

تسريبات تخص المعالج i7-7700K

تعتزم شركة Intel العملاقة طرح الجيل السابع من معالجات i7 نهاية هذا العام لكل من الحواسب المكتبية والأجهزة المحمولة، والذي يحمل الاسم الكودي Kaby Lake. معالجات Kaby Lake ستكون آخر معالجات بمعمارية x86 لتستعمل شرائح بحجم 14 نانومتر، وبعدها ستنتقل شركة Intel إلى استعمال شرائح بحجم 10 نانومتر فقط مع الجيل التالي الذي يُطلق عليه اصطلاحاً Cannonlake. استناداً إلى خارطة طريق شركة Intel، فإننا سنحصل على ثلاثة أجيال بمعمارية تعتمد على شرائح 10 نانومتر كما هو الحال مع شرائح 14 نانومتر، وذلك بسبب تعقيدات العمل والإنتاج لهذه الرقاقات بالغة الدقة والصغر.

الجيل السابع من المعالجات Kaby Lake سيُركز على عملية تحسين الأداء أو الoptimization مقارنة بالجيل السابق مع شرائح Skylake، مما يعني أن القفزة الكبيرة في الأداء لن تتواجد على الأرجح، إلا أننا سنحصل على المزيد من تحسينات الأداء والتحسين في استهلاك الطاقة الكهربائية. التسريبات تقترح قدوم ثلاثة معالجات من الجيل السابع، الأول هو المُعالج الرائد i7-7700K والذي يبدو جلياً أنه سيكون مخصصاً للحواسب المكتبية، المعالجان الثاني و الثالث هما i7-7500U و M7-7Y75.

التسريبات تقترح قدوم المعالج i7-7700K بأربعة أنوية مع أنوية وهمية بتقنية hyper threading كما هو الحال مع سابقيه، وتقترح سرعة تصل إلى 3.6 جيجاهيرتز يُمكن لها الوصول إلى 4.2 جيجا هيرتز. المعالج الرائد الحالي i7-6700K يعمل بسرعة 4.0 جيجاهيرتز ويُمكن له الوصول إلى سرعة 4.2 جيجاهيرتز، ولكن تبقى هذه الأرقام أولية يُمكن لها أن تتغير في النسخة النهائية من المعالج i7-7700K. فيما تركز المعالجات المحمولة على استهلاك منخفض بشكل كبير للطاقة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT