رئيس باليرمو: هناك مؤامرة للإطاحة بفريقي إلى الدرجة الثانية

مؤامرة للإطاحة بفريقي إلى الدرجة الثانية

فتح باليرمو باب التكهنات حول وجود مؤامرة للإطاحة به إلى دوري الدرجة الثانية الإيطالي لكرة القدم مع احتدام معركة البقاء بين الكبار.

ولا ينتهي الموسم في إيطاليا عادة دون إثارة هذه المزاعم وتجددت الأزمة بعدما عبر ماوريتسيو زامباريني رئيس باليرمو عن غضبه الشديد عقب فوز منافسه كاربي المتعثر مثله على إمبولي 1-صفر يوم الاثنين.

وأبقى هذا الانتصار كاربي – الذي يحتل المركز 17 – على بعد مركز واحد وثلاث نقاط من باليرمو الذي ربح معركة مهمة على تفادي الهبوط أمام فروزينوني (19) يوم الأحد لينعش أماله في البقاء بدوري الأضواء.

وتهبط أخر ثلاثة أندية بين 20 ناديا في الترتيب.

وحدد موقع باليرمو “ثلاث لقطات سخيفة” خلال انتصار كاربي ونشر صورا لبعض الأحداث التي قال النادي المنتمي لجزيرة صقلية إن الحكم اخطأ في قراراته خلالها.

كما قال ماركو جيامباولو مدرب إمبولي لشبكة سكاي سبورتس الإيطالية “الفرق الأخرى التي تقاتل من اجل تفادي الهبوط يجب أن تشعر بالغضب من هذا الأمر.”

ودعا باليرمو بعدها لجنة الانضباط التابعة لرابطة أندية الدوري الإيطالي “لمراقبة المباريات المقبلة بعناية شديدة وكل الفرق التي تجاهد للبقاء لتجنب تكرار مثل هذه الأحداث.”

وقال زامباريني رئيس باليرمو انه يخشى من وجود مخطط للإطاحة بفريقه للدرجة الثانية.

وتابع دون الكشف عن تفاصيل “لا أدري لماذا. لكني أخشى أن يكون هذا ما يتم التخطيط له.”

ويتجنب مسؤولو الدوري الإيطالي الحديث عن نظريات المؤامرة ولم يردوا على أسئلة في هذا الصدد لكن ستيفانو بوناسيني رئيس كاربي رد بقوة على مروجي هذه التكهنات.

وقال بوناسيني “أخلاقنا تمنعنا من الحديث عن الحكام سلبا أو إيجابا. لا نهتم باي بيانات يصدرها أخرون. نقاتل بكل ما أوتينا من قوة من اجل البقاء.”

وأمام باليرمو فرصة ممتازة للتساوي مع كاربي يوم الأحد عندما يستضيف سامبدوريا، بينما يتقابل منافسه خارج أرضه مع يوفنتوس المتوج باللقب، والذي فاز في 24 من أخر 25 مباراة له في الدوري.

وتتبقى مباراتان بعد هذه الجولة وإذا أنهى كاربي وباليرمو الموسم وهما يتساويان في النقاط سيتم تحديد الهابط من خلال فارق الأهداف حيث يتساوى الفريقان في المواجهات المباشرة.

ويحل فروزينوني الذي يتأخر بنقطتين عن باليرمو ضيفا على ميلانو بينما هبط فيرونا فريق الذيل بالفعل.

وتقول أغلب التعليقات أن زامباريني يجب أن يلوم نفسه على تراجع باليرمو بعدما قام بتغيير ثمانية مدربين هذا الموسم.

Related Posts

LEAVE A COMMENT