بريطانية ترفض عملية مجانية لإنقاص وزنها حتى لا تعود إلى العمل

بريطانية ترفض عملية مجانية لإنقاص وزنها حتى لا تعود إلى العمل

رفضت امرأة بريطانية، تعاني من السمنة المفرطة، عملية جراحية لإنقاص وزنها، لأنها تتقاضى 112 ألف دولار سنويا من الحكومة بسبب عدم قدرتها على العمل.

وتعيش جودي سنكلير (28 عاما)، التي تزن 180 كيلوغراما في منزل على حساب الحكومة، في مدينة بيتربرة بمقاطعة كامبريدجشير البريطانية، وتتقاضى راتبا شهريا من الحكومة بسبب عجزها عن العمل، وفقا لصحيفة “مترو” البريطانية.

وقالت سينكلير، التي كانت تعمل سابقا كطاه في إحدى الحانات، إنها رفضت إجراء العملية، التي عرضتها عليها الخدمات الصحية الحكومية مجانا، مشيرة إلى أنها تفضل أن تعيش على المساعدات، على أن “تقع تحت مشارط الأطباء”، على حد تعبيرها.

من جانب آخر، أكدت سنكلير أنها لا تتناول الكثير من الطعام، وإنها تأكل مثل أي شخص طبيعي، ولكنها تعاني من احتباس السوائل في الجسم، غير أن أطباء الخدمات الصحية الحكومية لا يعترفون بذلك، ويصرون على العملية.

وذهبت المرأة إلى ما هو أبعد من ذلك، فقد طالبت الحكومة بتوفير خادمة لها مجانا، وذلك لأن وزنها يعيق حركتها، ولا تستطيع تنظيف بيتها بالشكل الصحيح.

Related Posts

LEAVE A COMMENT