بالفيديو.. أصغر مراهقة في العالم تصل إلى القطب الشمالي

عادت المراهقة الأسترالية جاد هامستير”14عاما”، إلى بلادها بعد أن حققت حلمها، وأصبحت أصغر إنسان يصل إلى القطب الشمالي، من خلال رحلة الاستكشاف التي شاركت فيها مع والدها لمدة 12 يوما.

وقالت “هامستير” فور عودتها إلى مدينة ملبورن الأسترالية، إنها فخورة بالإنجاز الذي حققته، رغم الظروف الصعبة التي عاشتها، في درجة حرارة تصل إلى 30 درجة تحت الصفر.

وأشارت إلى أن والدها دربها جيدا لمدة عام كامل، للتغلب على هذه الظروف البيئية الصعبة، وهو ما ساعدها على قوة التحمل والثبات خاصة في المواقف الصعبة التي واجهت البعثة العلمية.

ووصفت “هامستير”، التجربة بأنها “كانت مثيرة مرعبة في آن واحد وكأنها على كوكب المريخ الأبيض”.

 

Related Posts

LEAVE A COMMENT