احمد حلمي خارج “ارب قوت تالنت 5″؟

احمد حلمي

ماذا سيحصل في الموسم الخامس الجديد من برنامج المواهب “ارب قوت تالنت”؟ هل سيعود الرباعي المرحاحمد حلمي ونجوى كرم وناصر القصبي وعلي جابر إلى لجنة التحكيم يا ترى؟

نعم، هذه هي الأسئلة التي تحوم اليوم في الأفق والتي يتداولها الروّاد بين بعضهم البعض على أمل أن يعلموا الإجابة عنها في أسرع وقتٍ ممكن، نعم هذه هي تحديداً التساؤلات التي يطرحها الجميع حالياً بخاصة وأنّ إشاعات كثيرة يُطلقها البعض وتفيد بأنّ نجوى وناصر وحتّى احمد لا يريدون تجربة هذه الخبرة من جديد وقد لا يلبّوا دعوة علي للجلوس على مقاعدهم سالمين.

وفي حين أنّ هذه الأخبار لا تزال مجرّد أقاويل لم يؤكّدها أي مصدرٍ بعد حتّى الساعة، ها هي بعض التقارير المطّلعة قد أخذت من الممثل المصري الكوميدي الشهير مادّة دسمة لتتحدّث عنه وعن مشاريعه المستقبلية، مؤكّدةً من ناحيتها بأنّه يفكّر ملياً بالإنسحاب بعد تسوية الأمور المادية مع إدارة قناة “mbc”، على الرغم من أنّ إدارة البرنامج تشير إلى العكس، وذلك لأسبابٍ كثيرة أوّلها مكانته في الساحة السينمائية التي بدأت تتأثّر سلباً بسبب تواجده الدائم في البرنامج المثير والقيّم.

نعم، ما سيحصل عليه بطل “صنع في مصر” من مبالغ وأموالٍ مقابل قبوله العودة إلى ارب قوت تالنت كبيراً ومغرياً، ولكن يبدو أنّ هذه العوامل تحديداً لن تحفزه على المضي قدماً بقراره بالبقاء لأنّه يرى أنّه من الضروري الآن وبخاصة في هذه المرحلة التواجد مجدداً في الدراما بعد أن أصبحت الساحة واسعة وتحتضن الجميع، هو الذي كان النجم الأول في السينما وكانت أفلامه تثير ضجة وبلبلة كبيرة نظراً للجماهيرية الكبيرة التي كانت تستقطبها، وهي الأمور التي يبدو أنّه اشتاق إليها كثيراً في الآونة الأخيرة ويأمل اختبارها من جديد.

فأن يغيب عن معجبيه ومتتبعيه لحوالى السنتين بعد آخر فيلمٍ قدّمه لهم في العام 2014 وأن يخسر ألقابه التي اشتهر بها منذ بداية مشواره، كلّها عوامل دفعت بعض المقرّبين منه إلى إرشاده بضرورة حجز مكانه من جديد في ظل وجود نجومٍ لا يتنازلون اليوم أبداً عن مواقعهم مثل محمد رمضان واحمد السقا واحمد عز، مع الإشارة إلى أنّ سبب عدوله عن قراره بالمشاركة في الموسم الخامس لا يعود فقط إلى شوقه وتوقه إلى التمثيل.

فحلمي يرغب أيضاً بالتركيز أكثر على شركة الإنتاج التي يمتلكها مع زوجته منى زكي وإعادة تقييم كل الأعمال التي سبق أن أنجزتها هذه الشركة تحديداً، وحتّى تلك التي تنوي الإهتمام بها في الفترة المقبلة، إذ على عاتقها يقع أكثر من عملٍ درامي سيُكشف النقاب عنها خلال شهر رمضان المبارك، بالإضافة إلى أكثر من عملٍ سينمائي ومنها فيلم “الباب يفوت أمل” الذي تلعب فيه دور البطولة النجمة التونسية درة وشريف سلامة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT