موعد استئناف محادثات السلام السورية غير واضح وسط تقارير متضاربة

صورة من أرشيف رويترز لنائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف.

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف قوله يوم الأربعاء إن محادثات السلام السورية ستستأنف في جنيف في العاشر من مايو أيار إلا أن متحدثة باسم ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا قالت إنه لم يتحدد موعد بعد.

وكانت الوكالة نقلت تصريحات بوجدانوف في وقت سابق يوم الأربعاء ولكن عندما سئلت بشأنها قالت متحدثة باسم دي ميستورا في رسالة بالبريد الإلكتروني إن الحديث عن موعد العاشر من مايو تكهنات وإنه لم يتحدد موعد بعد.

ويكافح دي ميستورا لمواصلة المفاوضات بعد أن انسحبت الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة السورية من المحادثات الرسمية الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن يقدم دي ميستورا إفادة صحفية في وقت لاحق يوم الأربعاء.

وقالت الحكومة السورية يوم الثلاثاء إن الجولة الأخيرة من المحادثات التي أجرتها مع دي ميستورا كانت مفيدة ومثمرة إلا أن دبلوماسيين حذروا من أن يهدد تصاعد القتال حول حلب عملية السلام الهشة.

وقال جورج صبرا من الهيئة العليا للمفاوضات إن الأمم المتحدة يرجع إليها تحديد متى تستأنف محادثات السلام إلا أنه أوضح أن المعارضة لن تشارك في المحادثات إلى أن تنفذ مطالبها.

وقال صبرا لرويترز “ما لم يتم إجراءات حقيقية على الأرض وفي الداخل السوري سيبقى وفد الهيئة العليا للمفاوضات معلق اشتراكه بالمفاوضات.”

Related Posts

LEAVE A COMMENT