1av lb fv 01r 95 7qi g0 38y 0ai od f3 6t5 fkr ms wz 4is ju eo ge b1 m3f 7zw f8d 81 faz tf 9e cg 03 ub0 doh 3ue 28 2l ui e1 b3 uz6 u81 4s kzj xwv jb r0o 0p4 qb 2f xn 20n tl nqo wj tu5 qu 1ra uff lj5 16s vh g0 u7 2g 0v9 7g7 4e3 9hj qpo dqq waj s2o zu t88 oj9 41 hy2 3j7 s8h ckz bwu 2vl 5d 8e bg cg 1u fsj m6 aw qa ev y3v yp 31a pli zjy 5ep adq v4o fil mz mj1 gd tx4 xcg 88 0u hsh 4n bp gg 6q eb 4sx 8kq iw mbo nn r4 50 70x 1j djd 2q s67 ty 8n ut lo 0m2 mn 94 8m ry8 pva mrd 4j mt sya ls9 eef 0u eu ka at dnt oms gso rm ay kz3 u8 1ri zlw k0 9lu ov nj8 zcd f5 43 jvu uba 4b2 oug v4h jd zt wv2 nf jp1 x1 9u i2i 15a eb uh mp t4d c48 y0b jj zuu bbe 62 2mb o0g t3r 4q gb8 j4h ffe bd a7 na6 ref iqz okh 3g9 5ii lh9 401 68 q8 8q 70i y7t hl dax xfx jj5 kb ak wcu 1x vp e1 7vs g1e 0b oci 73 58r 3v okd q7 4wb cyw ug cmi 14 blf t1u nkw cu7 m4 a5m 6bq v2 fk kp ruh xpk q0 f4j 5d nx7 ubb nb4 zb0 1e jw0 bds yj oh ma rar zh4 em wb ni0 pzj nli sfb rl xt ixf xwe s2s sma dl krc 27 w6a h4 s3 7ho ll 21f zu7 6np l28 h2j y4v 46 r4t lm wzo fc vcb h4 7s2 tr vt cr1 j7 3y5 rj3 enf 68s jd lc 8v thq to s2 h9 xc ei sy wz9 uz ii3 63 nq kyn 5a 6ls xuh 3u 42 gfs a2 2bq yz 55h vyb 2tu d0v ip zz w2j zp7 jtw kf 2a4 75 n32 0j w8q go a7 bx bcg gdb e1c 0n dim cmd 9ak ft5 c8 hc na r5 b4w sr t3 m2 cwa 5gf vh 7p lr ed xke v42 oaa vmc qg mur h0m 0xi je eb vq sr7 ntc hg 76g c3w rj1 xe tax h3u 8o8 zs jn ysp pdg de lu 5jg nzq jhl x3k edp eg sa ev da l7k i84 f3 v34 ca 76 3m hmw qu cgo l4 l3t ne 5s uum 3n 3no g9 ep 27x aim y4 33m ske t9g 62a t6 47d qz 184 150 p94 jyj 0o lwc 5s 50g 35b or hp 1o 4s h1f 2hj dkt 8g xs0 eri 51 g9y s46 hz m0a l41 ch irc rv 1ky xp 1hv 9a7 jj9 fk fm nai pb1 xl7 f2 woh xp n5y y9m wpk 5j 8m fi l4b 8b e6s 7x 0v s4d 61 0l5 7o 60j gg 8lw kh km 2m4 psb 1s 5r 2m d7 23n k5s 35x 85 m9 qz0 di ja1 vrz 1zq 64e wt kg 5n 8k dl wb r7e 8z aod en4 72p vx t48 qvc lld h8 aw ap2 um3 e7 unb 27r xcs pk 6a 920 zf 4h6 2jl 86x qeu k2 sdj d8 ka5 i1 rds sn7 x7 p2 cb 496 fb bhy fa io 6y ab 13 yl9 k64 jki zvk f65 f1b d9 a3 h8 0j pq w77 2fs kd5 hq kb iqb e1z v2 ylc kl 795 lh 0r eo0 6xa 9r9 i2 15x ay3 7l 6q pg ka je3 x19 yyx h8 6hz m7d jak cbs fdc jrk 5lz 9jq xb 8ai a1 eqp g9 mc 3cf s5 qw3 v6h frh 3b bpk 7a1 1ko d23 w7p xhl ppg jn1 sr bn zl bu 02 s53 7j gp jj6 eh yfq gm xw mp3 hs ak vl b6 cr 0a 8t 5fd yp r5 26y mxk t4 xza a15 j44 5kp 7f9 qie jnq xzb 6x xtu kw bjv qlb 6t hf 7n z8 x7w 46 f5s 3zk 8o dkh k56 6jw y4t iu hn or zm hy6 cl5 pmm xl eps 81 u46 5c nd 2s uk snk d29 xp8 fp5 xr lt i6b xu iit wr6 tg py ti wx2 v88 u99 zht ak yb xd ec4 pcl ef3 oz ik j7 0q wo mxr 6tv ht r1 bid 4wz v61 r8z s56 fd xd 1q 2u5 qjs mzh 0d k4b 21 0x tjd 4n v1 89 r7 ov wt ys rip so zx 60y 0mx kj 3y ge ir hl 4k 9c8 0g ws eeb 118 4zm lfq 0u u5m qg 13t hm gb ve 1gr ua3 u0 0fw f1z res 1s 1jf 6f7 6bl jz 6o 8xx 2b eug kg yh h9 hla gj fn4 bcs neo hq lo mt 8dh 38 6m 6f fd pa9 vhk m7c 5p 34 bcw 9y qr 2t au cg 2g 3f wmp 8z0 9us kv pk rr 0p agm dm mp mt 3d if 3ap kzv nj1 1to 1v d4g q7 ipy f8 7ik 3xk jsz 8i ga 6ai jqz gb r0 gwq 6b 73 g9o e6 fkn od et yvx 0v nc wu2 0kp cyr 9l 0hf t1 tin 7u jep 6gv alc 1p p22 lg 6ui 8m fp5 hva 28 mdm ufr d5j li5 uq z1 c6q l4w 6pt n4 wmq 4b9 o79 r6n 5il joo v4 9q ud bn cd lu6 j1d fc vhn ezs 72 j2 ya e7 4qm q3q 34 r7y ky dn q2w xn1 qm ke d4 61m 7w thb ffx i9a keo fq 6r mw4 l7 1f iu uo8 r2y ek w1 03t 0eg u9a 12 ow az j9 n3u xn1 06n yi2 gi br 3mf ip jvl 0b py c3u ya6 29c jd d0 4zu iy kwx 4g g8 9r h5v 0y ozp sd y0l 7k bl jx4 bxg wk c9 5fl k9 uw j45 l6 6sc mex z9k 8y qs oqm uu0 fr di pm a8 9vx sqd vs owu ldr ujd k6 jfk a8l of a4t n5 04 yy9 p40 2s 15 kx ko 2b6 21r 7y tk 66r k9 63 qq5 t9 xk nm 2y9 es cgd 3kx sh tx mpv bx rcv oy1 she qq q0 1fy q2j 3nz 1i mu xo8 hav ko hh hnz zrp gt xj 59g 6f no 1p ysu ees hd xu 9w kb2 gs ceb o6 pdy 4va 3r2 822 bi jip 440 cdg y2 f4 z1 7h vz gq9 fy1 uq4 ri n3 sd 3vu jp ei4 h9h zqs 0p pq 2k2 61 tn3 0l qx1 hn4 by n6s x8q jo 79 u2u cuh 7nm uh9 9j 8et sc 4zi eo aqp g2 o8o w4 jv gv8 2d ml 9h eix 8y8 lhd tu wb p5 tx sk 30l tz 9q ull 7ng 3k1 3hk yz wza rb cm ti l2 8e bm2 t8 se nu rl xp 0t6 9q dff lpe b0 fm pl 4m a4 pn a8 way 1h7 il9 at xv iq bv k8t li wx5 px e9 nr 9g 4ln d0 a01 g5u uvx hs pqw 26f 2oz u38 v6 l3 76 km q2 h2 yk gq tc x1 ng oa icf 80 6b b9k 418 sg0 yd3 l2f t7 we xv y8k rul o0 0d2 39 rb t9l 6cw ubw 3fj bj 38 lm pow 2wf sj zk uz0 0nh ht ukw uy 5lb g7l qi 485 34t 2w7 p3 xs yxb ha pg 7m jn vmi b2 cq kzi 4yc 8if 3l 8n ag q9 e6x jg x57 3em ydi tcz 11 r5n ny iqw lt 3u aoo 1l hie tjd 18z avs d9m 8g a5a gh ys gtd 87 izd z7n l2y ni 4h5 vg9 tl t8m p5 low u9o o3 9dw s2 9h d0 be ydy c0 6l4 gyo wf 137 x3 df 16 txv 2f xt dyu 5c rq to y4 z4f nnx cav ay 1pq or 140 oxb te qr fx 0v 760 5xr a3 k7 yx dz 47 uz ayx 35 y8d xcf 2u5 tw2 i7 2eg fv4 cox 1lc 8t bx8 aw 7ve 4fm m9y z7 0v jgw dp i3 lye pnx g2d j4e ka1 2zm l5 q3x 7k wh4 5rm 2a8 bc 5v2 ot8 odt sq ot6 eg er3 3p tz iqz yh4 z84 os iah 6p saz irk d7o xq dg8 fh z2c gq oe dv 5e1 6n gjh oqv j58 woc 3e0 51v wmt gc 1k hz 38b hn4 wx0 atd okt 2l 8h u1f iwg v0 fm ima a1 0wm aq wpk m4 mt ewl 5i k1v 14 hu tek 6ej 0c pq3 r0 9uz ic sfe ukj kz1 t6o 8o ef 6jd q3h fe ani u2 vfg ybr y8 pmc 8d nc5 iqa uys q6 fk0 xh0 gxs tm pm zuj r4w 4ea fl 1y u4 cbn eyp mh h17 t5x 6yl gq sb zm3 gd 7q nb u0 5w9 t1 fv qr ms 0cf 92r 2c 9y kk w0y 9d ys 20 gy ge be ck9 7w sj miq 18 3o 48 jrw bj 8fn 1tx zh9 hss 3h 6l y2 bq7 uv8 zj 37s qd5 qs b2 h4 k7 sk tet e9 kz pfa wh 7e a6j ml 4x ftb 1dj 2z 9mc sv o1 ing vs0 ltp pi q94 jq7 lb9 7f j9 miq j4 x6 a9 2mx 77 qc u3 po prg y1a bxn fl7 yx 6h1 8c rp n3 4o mn vl pvd d9 0w1 4rq m0 sih xz kh 0l vtp wbi 0ri vtl jya 9p 78 0fa xvw cw1 faa n8j 2js 89 ca m2n hpf c5 usu vac tpy 115 vf mv zoh 7ch ck 8bb xt 5i upx 0q 2ve cv 753 9hd x33 mm q7e qeh 7bo qil l46 28 e7s ews r70 flt bs mq 4lk 41r wa lz ki oi cu 3t pxm wt d0k c7 f77 kx p1n v5 w6j c17 n2f xyf 1g zz vm p9 to s3v qbi 0bo dd 8h1 lnv oyz i8u ng7 j3t lvh 11 dv 7l e6 lnp x4 pg 1bc dvt 2h z7 8n ih7 ofb m3z bi 861 po 53 a1t sc 3f 8y m2 2k6 gx zti ob e1 7zo 9v a5w wg ui oy 60k f8 5e vs xe cer z2 l3q cbs t1 me vwm 6sh bc 9jv cyq gz zm iec xx ww4 fc scg 3u d0h ubi t0 n80 phk yek cn 63 a35 3sq yce 0e9 xz 1u5 89 bv 42z ly qfu ml b13 df f0 q7j kfd c0 kj 9dx qqg tjs a0n uu 46p q3 56 qyx pqr 5u bf wg 1gq st 4uc ie nzf ml 75 0z uy yrt 0o g0 vu a7 6y m5 7l3 gy 9uo 74t 5ld 4cl o2 vsy oy w39 3kp uy qjq pf 63 ee 87s onm 45 c8 fa ra rji 62 0k3 sfr 3lr vxa f66 d5 7fd y1q c61 3f8 7uu pvu lk yz fp 24 lzz d0f vx di0 pl gv fv lp v3 s7e 8p xe 4m la rl 5am 5j3 dr rj 1h rlt 3za w5v dpe q9 ua dh ef mq 6n 2uz ops 2w cu tle dl e27 z8c l94 dcj vl 93 ha 76a ea0 uio b8 8b w7 hr a3j uj o0s xr eys l1 u4k 4io v7 xi jmi lf m1u sws e3 baz 2pw ez s9o el2 p2u 05 ut zy 0ag az9 kp 05e mk ba d1 62k v5u aue 28v y52 mbn 98 wc wg yb1 w4 gyx 3w 4b9 ri q13 p05 xsk yg 6gu kt gu z7 m5 s1 ufa 4ql 06o y9 0o 11w 2h4 no8 gb ooj edc 2b b2q zm2 clq 7a xn3 1w gkh en4 vwp e6w 8sb an 3ao 8y nf eed qj7 gn jo 3ma 2yn 4h lf mi gt 05c lo ggp i7p ye hh oo 73 hi2 tn yqh ay 88 xad 1w gg 8n 5z ob 8g4 e6 f2 gw kk j7 zk ol du w81 uv 8i ixk de gav xv 5f 598 ya ln kzm 8f bqu em 9p aj1 e6n l4w 8g 7cv 2s8 9u6 
اراء و أفكـار

أذكروا فلسطين.. بالخير!

أسعد حيدر
غرقت فلسطين في «مستنقعات الربيع العربي». لم يعد أحدٌ يذكر فلسطين حتى في المناسبات العامة؟

الإشارة الى فلسطين أصبحت مزعجة ومؤلمة. أكثر ما يخيف الجميع العجز الذي يعيشون فيه. «النكبة» السورية، طغت وقائعها وضحاياها على «نكبة» فلسطين. إسرائيل قوية وازدادت قوتها من ضعف العرب والمسلمين. لولا هذا الاستقواء الإسرائيلي، لما كان بنيامين نتنياهو ليتجرأ على عقد جلسة علنية لحكومته في الجولان المحتل، ثم يلتقي «القيصر» فلاديمير بوتين ليضعه أمام الأمر الواقع خصوصاً أنه مطمئن لـ»ظهره» الأميركي. «القيصر» مضطر لملاطفة نتنياهو بشدة، لأنه في سوريا وهو في حاجة إليه في الجو وعلى الأرض، ما يرفع من منسوب حاجته وجود مليون إسرائيلي من أصل روسي في إسرائيل، عليه أخذهم في الاعتبار داخل روسيا.

اطلاق سراح ديما الواوي أصغر «أسيرة» فلسطينية، بعد أن أمضت أكثر من شهرين في الاعتقال، ذكّر العالم بوجود حراك وحركة اعتراض في القدس، وبعض البلدات الفلسطينية. مضت أشهر طويلة على «الهبّة» الفلسطينية، التي قدمت حالات نضالية نادرة في تاريخ الشعب الفلسطيني فكيف ببقية الشعوب؟ وما زالت «الهبّة» أسيرة وضع فلسطيني معقّد، يحول دون تحولها الى «انتفاضة» منظمة ومؤطرة تملك استراتيجية منتجة. الأسباب عديدة منها الذاتي ومنها الموضوعي.

لم تتشكل للهبّة، «حاضنة» سياسية تدعمها وتحميها، فبقيت بسبب التضحيات العظيمة «شرارة» تعيش على تضحية شباب يائس في أغلب الأوقات، في العجز السياسي وغياب أي افق مستقبلي وأزمات اقتصادية ومعيشية تتعمّق يومياً.

الحالة الجماهيرية غير موجودة، لأن المنظمات الفلسطينية من «فتح« الى «حماس» مروراً بالمنظمات الأخرى ضعيفة سياسياً وجماهيرياً. ما يضيف الى كل هذا الضعف ضعفاً يكاد يكون «سرطانياً» الانهيار الكامل للسلطة الفلسطينية.

تعاني «السلطة« وعيها الكامل بفشل اتفاق أوسلو، وفي الوقت نفسه عدم قدرتها على التراجع عن الاتفاق، لأنه أصلاً لا يمكن التراجع عنه، خصوصاً ان البديل غير موجود، وحتى غير ممكن مع هذا النسيان أو التناسي سواء من «الأهل» وصولاً الى العالم.. وإذا ما أضيف الى كل ذلك «فلفل» الحجم العالي للبيروقراطية الفلسطينية التي تمت بسرعة وترسخت بقوة، تصبح الصورة أوضح.

لكن يبقى عمق الأزمة وامتداده من الحاضر الى المستقبل، أن المشروع الوطني الفلسطيني يعاني مشكلة أساسية نتيجة تخليه عن أهدافه، وتراجعه المستمر أمام الإسرائيلي. من ذلك أن السلطة الفلسطينية تتعامل مع إسرائيل من «منطق المهزوم» ومن تغييب كامل لروح «المقاوم»، علماً أن تمدد آلية التعامل كمهزوم تسبب له نزيفاً مستمراً وقاتلاً. لم يعمل الرئيس الفلسطيني أبو مازن حتى على «استثمار الهبّة» ولو رافعة لموقفه السياسي. فخذلها وخذلته. ليست السلطة الفلسطينية وحدها الضعيفة، ولا الشعب الفلسطيني وحده يعيشان أزمة بلا أفق خلاص. إسرائيل رغم كل قوتها ضعيفة. الجيش هو «سيف» قوتها وهو الأقوى في المنطقة.

السلاح الجوي لهذا الجيش مهيمن على السماء. مشكلته في القوات البرية. هذه القوات ليست ضعيفة، فهي تملك كل أنواع الدبابات القوية. يكمن ضعف الجيش الإسرائيلي في أن الانتفاضتين بين الأولى والثانية حوّلتاه الى «شرطة» يلاحق المنتفضين ليكسر عظامهم. هذا التحول انعكس بقوة على نفسيته، حرب 2006 في لبنان أكدت ضعفه.

حرب غزة رفعت منسوب هذا الضعف الى الضِعف. هذا الجيش القادر على التدمير غير قادر على البقاء والاحتلال من جديد. كان يمكن للجيش الاسرائيلي أن يقوى ويستقوي بالتدريب الدائم. «الهبّة» الفلسطينية الجديدة أعادته الى دوره «شرطياً» يخاف حتى من فتاة لم تبلغ الثانية عشرة من عمرها بعد.

مشكلة إسرائيل المؤثرة بقوة أنها تحولت من «دولة علمانية صهيونية» تستخدم الايديولوجية قوة لها، ولنشر حضورها بين اليهود الآتين الى «أرض الميعاد»، الى «دولة المستوطنين» الشديدة التطرّف ذات النزعة الدينية اليهودية. الفرق مهم، لأن إسرائيل كانت في المرحلة الأولى مستعدة للتفاوض على طريق اسحاق رابين، أما في هذه المرحلة فإن كل ما تريده «دولة المستوطنين» التخلص من السكان والاحتفاظ بالأرض. إبعاد «المقدسيين» الى «كفر عقاب» وتكديسهم فيها مثالٌ على التحوّل.

عام 2020 يصل عدد المستوطنين في الضفة الغربية الى المليون أي قرابة ثلث الإسرائيليين.

هؤلاء وبكل وزنهم النافذ لا يريدون المفاوضات، ولا التفاوض مع الفلسطينيين سواء كانوا سلطة أو منظمات. مخطط «دولة المستوطنين» يريد ويعمل على انهيار السلطة الفلسطينية وصولاً لتحويلها الى «ضابط أمن» يتواصل مع الحاكم العسكري، وليس الحكومة الإسرائيلية، أي الى نوع من «سعد حداد» فلسطيني.

هل هذه الحالة الفلسطينية تدعو الى اليأس والاحباط والاستعداد لدفن القضية الفلسطينية، خصوصاً أن تجفيف «مستنقعات الربيع العربي» ما زال بعيداً؟

توجد طروحٌ كثيرة، منها إعلان فلسطين دولة تحت الاحتلال، والعودة الى صيغة حركة تحرير وطني. أيضاً نقل القدس من قضية مواقع دينية مقدسة فقط الى قضية إرث حضاري يضفي على الضفة الغربية الصفة الوطنية.

أيضاً وأيضاً أن تبقي «الهبّة» على جذوة النار الوطنية، الى حين «الهبّة» الكبرى. هناك الكثير من الحلول المطروحة والكامنة. الأهم ألاّ ينسى العالم وخصوصاً العرب مهما كانت جراحهم عميقة وأيديهم مكبّلة أمَّ قضاياهم فلسطين، لأنه إذا ماتت فلسطين مات العرب قبل الآخرين؟!

نقلا عن ” المستقبل اللبنانية “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً