بيرني ساندرز يعلن تأييده لقرار أوباما إرسال المزيد من القوات إلى سوريا

السناتور بيرني ساندرز في مؤتمر انتخابي في فيلادلفيا بولاية ينسلفانيا. يوم الاثنين. تصوير دومينيك رويتر.

أعلن السناتور بيرني ساندرز الذي ينافس على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية تأييده للقرار الذي أعلنه الرئيس باراك أوباما يوم الاثنين إرسال 250 جنديا إضافيا من القوات الخاصة إلى سوريا لدعم النجاحات التي تحققت ضد تنظيم “داعش”.

ومتحدثا في لقاء بقاعة بلدية أذاعته شبكة تلفزيون (إم.إس.إن.بي.سي) قال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية فيرمونت “أعتقد أن ما يتحدث عنه الرئيس هو أن يقوم جنود أمريكيون بتدريب جنود مسلمين والمساعدة في إمدادهم بالمعدات العسكرية التي يحتاجونها وأنا أدعم ذلك المسعى.”

وفي وقت سابق يوم الاثنين أشادت حملة وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون -التي تتصدر السباق للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة- بقرار إرسال المزيد من القوات إلى سوريا.

وقالت الحملة في بيان “هذه القوات الخاصة ستواصل تقديم دعم ضروري للقوات المحلية على الأرض التي سيكون عليها في النهاية حسم هذه المعركة.”

وفي المعسكر الجمهوري لم يشر دونالد ترامب الذي يتصدر السباق الرئاسي للحزب إلى قرار أوباما إرسال المزيد من الجنود إلى سوريا في كلمة القاها في تجمع انتخابي في ولاية رود أيلاند. ويعتزم ترامب أن يتناول السياسة الخارجية في كلمة سيليقها في واشنطن يوم الأربعاء. – رويترز

Related Posts

LEAVE A COMMENT