الشيخ جمال الضاري وعدد من المسؤولين الايطاليين والغربيين يناقشون تداعيات الأزمة العراقية

جمال-الضاري-ايطاليا-2016

اقامت منظمة سفراء السلام من اجل العراق وبالشراكة مع مركز الدراسات الأمريكية ندوة أزمة العراق في العاصمة الايطالية روما.

وتهدف الندوة التي افتتحها وكيل وزارة الشؤون الخارجية الإيطالية فينتشنزو أمندولا الى لفت الانتباه الدولي إلى الوضع المزري الذي يعانيه الشعب العراقي والتحديات المصيرية التي يواجهها والاستعجال العالمي في إدراك ومعالجة مجموعة من القضايا الملحة في العراق.

حيث أعلن رئيس منظمة سفراء السلام من اجل العراق الشيخ جمال الضاري ان العاصمة الفرنسية باريس ستشهد الشهر المقبل اجتماعا لعدد كبير من الشخصيات العراقية ومن جميع الطوائف في مؤتمر مصالحة وطنية كاشفا عن وجود رغبة حقيقية لدى جميع الأطراف العراقية من السنة والشيعة والكرد والتركمان والمسيحيين والإيزيديين للعمل بشكل جماعي من اجل انقاذ العراق من الفساد والميليشيات وتنظيم داعش.

وفي كلمة القاها وزير الثقافة الايطالي السابق فرانشيسكو روتيلي استكمل اليوم الأول للندوة مع اللجنة الثقافية العراقية التي برهنت على التاريخ الغني والتراث الجميل من العراق.

كما تطرقت الندوة الى موضوع سد الموصل الذي يهدد الملايين والخطر الناجم عنه اذا ما انهار ودعت الندوة المجتمع الدولي الى بذل كل الجهود والالتفات الى كارثة العراق وازمته الحالية والوقوف على الاسباب الرئيسية وراءها.

Related Posts

LEAVE A COMMENT