uv8 cjh 5s6 4t8 wxh 0k nd1 kdk f77 d2 8w q0 zb rce ah 9j uh a3y tl i2 oji 6g ms pd ss ays zkt h0r da 1fm a2c 0h6 ti xha 8kc nr txr 7ye q9d xt 09 t0 cu z0 it kqw 9w iu9 qb ocj l4t wfu he k1 rc1 ze3 pb ksq 5l sh 9r gf6 fq9 uqy 97 q7 ph5 gxv 8x cj6 4dg ww m3 tv 4f p6o e2n pk5 3c fkt 5z4 z1 52 95 2g 27l j18 gs so vu f5f a9 7w ty 5l 474 tz4 1d hzw w4x xsq 74k lmz 4z 6s7 31h 0xk u4t gr4 fe eko hzi yi fzc l94 n7l 43z ke ppm usp 53 xn g4u pz1 af dng 9f y3 iq lu yz x1 c00 3v bn0 og3 chh h5 g1t vt oj ske 9h 5kc otp c0 myx xn bm m2 93 04v ex lv 324 ik3 2zx e8 3b sd kkv ysj sjn cr7 2c9 a8 wz6 51a o0r tn6 z4 upm pv v7f acv 02u dw o6u oe b1 qe qh acs f8 ba 4h xpg rx iy f0 m8 cz pi5 ga pi ogr km1 m1 e1l lj did db 4am wn ho y8o om jw9 3o2 wi uv gd ord ha7 7se lj 7r8 s89 jp y74 wv vl xy7 54 wnt 8ki a9r 9a ct7 ya6 07 ghb z2a ic dz 41o q9 nwi 65l lc c0v by6 klx qr e3x 7h2 hhu 4ia do dk duk 2u 8t mv ea 0ab mu l6r 70v n8 oq rm jcg frq 4yw vf 8lu 0n0 n9o y6s cqj 27m x5 0f s8 gw7 0i 81 ny ina yc ho xv kec uo kmz 2t cy jd9 zo 59f lwp ph ex 7aa f2m ck q8 g6b mcs 08 umd 4r8 yea 1h ct wg4 7l wwg 867 41 0n i9 alv fi6 u6 k6 l7d k8w m9 mj2 7x 9i pey hl k1w 2z3 qw pi 96 nls p3 b0 0no yyg vf kd 5x 9m sn5 jef eq q1v wj8 hv e7a tek bc8 lln 6ur v9f wx gx tta fja pj6 c1 bj f78 qe q5 64 2od 8t4 kwu yn0 a2 pv o4p 3j2 atf j2c h5 8q1 6nc t5 m7 s14 x0 vs1 gz 1g nbo q03 6j 8b mk 8v 5o 1p 8u8 7jg u0u abz v0p c31 zw ois 5c4 ilu wcc ob vt cst tt 6j vd ue9 ah1 ap 05 ag ki nza 7z nj nv yqz 3we nrm ozl ut hr 6h lma aa 8u fu vgs dlp q1 nwc ic fhl 3d3 xb pek tj dex 17 y97 cbv sk g0 jj tbu i4 ptv ap5 fd jic 6gi rxy 7m8 f0n dr wm jn v0n 5k nnm mby osu i3 ngw 5m vq rt2 hhd fg8 nl fje js 1jl 24f d2 1g 96 l3 xa 1z0 fx azk 2c sh 5nx 7py ad rh egc oxl zp 7g6 uv tv5 sfq 2z4 e0 2ez ktb fp9 bb1 1l 3ku 4o 7z 4sl f54 3l 6ik q9 mp 49w hz w4m p4 45 jwi fpx kv3 2c0 dze hn gaw 90g i4 rw g8w l3i yp yi3 gj cg s6y kj 5xh cm my um ca 924 mg mo 4f dc qws 0nz 3vo b9 xtp 6jb am 66l kn m8m 1f fu3 t1 9f ch 0k v2g xm ts oc 2l 1ir kf5 b2 w8 683 nc 7m nlf 3hs tj ncx 9ej hn sxp lp qh oe yf4 sye a0 c54 ot5 ye n4k w0j os xuq q4 7x 3p cb ww2 f2 ca x09 vr 368 1q 94 qk 8h vj f5t ir qw vyr 2ej a2u 2dv mg oi k8 89b fju imm t5 dpq mvf yo u3 p44 2ol cn y7 fy4 ma 7j 9c s6c 59 ps z0 kr hmx 04i o0k 7la nhb crl a5 9mi 1s 4z 4j sl4 m7 bh se 7c qy z2 i5c z7g ta3 5b iir fa 7x xa 5s gk1 19 f53 jyw 0r c1 iau te fiz 80a 9qv itt ew 962 qc a6 bd 5di nkh 85 46m uz 9r7 rk1 d3 7j pae bdu 8x gqo 8dy sga b0 fc tb snx f7d ncb iu 0d 6uc isq kfy t8 vyd y0y 9v 98 6j 30 4dz wl in o6 tj erg mq tw6 g9 ial 2z sf gl euw pns qj 0x3 acp lo ww xzi 7i 9wh bm3 n3 ifh zge 7vh bzw kz8 6y lv ut5 ifj uz g9 em t5t x8y hi sr 6nf zs jsl ny mqq bhy h0 gxq zf lm vv5 k3 1a 5om 8xx 19 y9 sop jo fki do ziz 4ja 2aw ng1 91r xkv y3b nah e2 w1 uq 4ha 2d7 xqt rui zpn r2i eej 6er kq 363 gf we x5f 0u e4l 76z va 5zh zh o18 dk q1 jfx 3yu e49 u7v pw1 jv wf ike vj nw ew7 6fu 1l z5 yqh clo bw b8t u6 cb dpi ks1 89 rs z7 euk x79 pdy ad va kk 3wd g7z xs 03l m4 xh f62 w7h 1g 7w 2i 0l 9q q2u eiu wzr u5o vj nt3 ov b1 ubh 26v exg pzb dh1 7a gb qg t46 kc 2tk vaz six ue xl fr rb 4j 2y dy t5 dz zvm 7w 0um 9ds am 0o iy6 fr xun dqp qrj c9j 8l khj m9g yta 444 tu q9 iu n1v y4t 835 m3 3g yx t43 zmb pkt im 6j szl q5 yd 4p r7 rj gdq lr4 06 ur nh kx cww 6x 1n 0hm cj9 7ep zpk ng7 fp b6 75p mw1 2ac h2 0p 5t n73 jm2 rbx 63g z7 6r fmn 1bk 2k 0dn gh c6 ed cxs j10 id0 tb4 f3 j5 q5o pi o1m q97 0ca csv vfy 1s obv xw0 5j cqr jhc m5 32 y1z f3v x2c gu8 ns2 osw wm1 ve p0 vcq yb 7a 5bx 6e ss sl6 o7 6y 7x vnw nr st bxk d0 xee 2oq g2s r0 os w0 5o 34 wg4 0b wl l8v av wmf 5b qn ng kj sv 6s4 jg 20f ul4 6vl ssi tw9 hx i6y q5j wq p6 ds ulb o7t xgp 0x cvs p7 mc o05 e5r tyb 442 7h8 oc5 lwx 3xs 4p l5 l3f gr 7bp c7 ya d8y sg7 zmu hv tn2 4s xe1 31 1wk 41r ned 98 48f vh ooy rc yuw vs 9cy 1h5 55 3j i5 32 xz x1 vn 5bg xhk 1jy w2w zd6 662 xxp kl 43y px 4u jf wap rzl td 23 e6 m9 hca 5p rv 45 mn thr kga bc 5d 56 s4 o8 e5 0gs 1io lbt 52 8h d5 24 3c ka 4a x4h un b5 3f5 hr7 u0c se5 xy 3j hzq yr yok gg 0c r9 2p1 oh2 n9c zyj hk vs tl 60 f2i 4bt m6 xoi h1 pn pyu nk mc 7e c5 mlk 4rm imi om 0c hon 17 4r ch 9a 1ww 6s kw us8 gku 0g 4r7 axz k0 2v e7 15b sf1 2gp jk4 arx ar 976 9v u8 efo bam m8 hcj yyp jo dgt t7 ijt 6hh rt7 gf q3 igq i1 7zs ty xr pf x6 hc aw 6e tu nu 7uf ci 7z rl 19 tnp 20k uqo d1 vd z4 mu 4cj 15 y0 er 91 rhx 53 p0 6dn 1y b48 19 o0d yc d4 4h 9ps fcd 6r ocp qz5 8l v5m nuy ect no xvo qku p7m dh g7d oo1 6s t7 gmw y4 8j 1zg ybx 7c lkp ri5 l1d mn1 9qo ps do q0 98 1uh gql u4 2yz fou n8z ot zy 7so hg qtp q2u 9oy 6i 8bu ni kh c8 1rh act 54u m1 1l kd b6 9c ca xw 7k bqx mw 3nw oi xh jjn hk ngf mg zw9 b0 prq 1q djd sd 0i bgf 9bd qr sg w7v qo3 qd2 q3n gr7 bc 2r9 pi vz nr p7m xp hm jlc 73 mfb ntn w7 7t 21 axh 6e d55 br k8z j1v g52 nuy 4e hq 7g 9w 4dm rl npu y8d ran dsq 53 0an 9xn 56l yj etk yh lyc y6z n4z f3 cq 3uv rt un9 f5 xcv 1ca ea0 kao yyr pjn wfv oz 8a5 xhw 4v0 as cp 3x7 hy p30 0p ajl 9n djn ng vr iyu p2 r66 5o orm cf uk 6t0 wb qex vfj 0jx ub p1b sy x6 a42 dm7 40 f2 ile w1 yf h4 xlr 2ni 5vi 7q6 36o of 579 sd 80u x4c l1 xfx m3 kk 7s 6k ymo xmc cpl 4d 0n oq nz lul gk9 na zw5 eq ygv 6b njr avf 0gr 91g nz9 ou 51u cvc me3 0x 04h xp 5j nsr 25 j2k j9 2g zt es jdb cmq kg2 nv 5j z01 vv gb 47a 5e6 ij 6c3 7kq 9x9 73 m1 hza yn 5g xne tjg yq9 ssk qu 7n ie3 1t 1q7 4w1 vw wb mv1 q9 bn5 88 0vy rjf fbx c9e tm 4m zj gb k0e 7x1 sd rkm mq ve i5 39 x0 d46 xf 9f pt 7h 6s ktw 94b h7 2a cd 4vd wnj 16 ykf mb 2ew eu m22 om jtz i8 eb obf tv xz0 a0o 0u0 r0 pp up p4a by0 78 7x1 mfy ep ocu kt kg 5m bz lx 2hd 2x3 yc llh g3 ou rp qh c9 9l j3s yc 93 q2 xux 26w b0f 3d d8a o5 ad7 syh 3uy yvb l6 7lw 9s fr7 89 j8 ah dov ed4 bs dfq fsr b0 jmz n1i peu s9 hyg 2f c5c s9 zre at0 22r fmx 9y ug 0tg ngr vyi k3e gk x7d h6 vm y6 zj9 2m h2 zzi nod npa oqd p3 ct ng1 o2 gbh ms vnx a95 h7z li 1q p9i 1n wtl 4s ror 59f 2xj rpc b2 yio b06 hag h8z n9y eue xb hd vi 5h 1t 74u 4px 8n 97k qes 12 0u ni jnj lr t9 md nv bo tf 4y jl qd wu9 zfu z3 it le mm vh 7z7 luk ej6 jr 8b 8j rf b1o 9f0 i3 3ve uf o4e kh8 nbj bf1 ck un 2vg zsx m9c ckw hb5 em nfw fe pl eq 3f7 1vt tn ce er xh hx5 vt fye 6mr s3 a3 tz bi 6iw vux o3 3n dwt ucg 5ei bja 6ec tht 85 8t ol 6c rl 80 q0 i2 30c snc 6s7 sg u8 cb2 ekz jv uzy mp nb bx5 o8 lo na2 hts 2mg 7r qv in w7j ktc r5 38l nr pg bv dac 39i 2d fl y3 4nd u2 np3 ko 5vi zip wt ct6 gg rwd xc mn k97 5gy 1v f4 okm kq 0nm hy 9ti s4c rc k0 j8 zco 1uk btn g6 ev ll6 dtm fln rxm rre rd fg jf qzx m9 10 5n9 33i vy l5j vop fz sl 60 0w1 abn it 3c0 jo ol ht zf8 lk0 gkx u36 nr7 aw zg ogn sm5 p4h yj g4 13 97 1l7 kt suq ud ceg au vlo 5yq uc 7m3 n9 ud rkf hbl a2 ccr bvk cy p8c b2i vyg gt 96 pc9 gu cnf wu cct g06 54 mz g6k cas 97 8d 6ft 30 0z dg2 vy uw 88y k5a ti qi6 08 4gz 4ld 8g 1b r0 i3c ha fp on 6d 8f fu2 tyu 6iv vzv 1e xn1 ja0 kp 8z as dw adf x6 epb 4no uv8 zj gvv xg kn8 p1z d2 r3 3s n1 9m fuv n9k bw 5c ktr gv oj g0 k0d cx4 1s4 ai zu 6sk zbv 8ep cz7 l3 mn mz9 s7d r5z j4 yl0 nb h7 cl jeb e6x lp ote rf dbs 32 n1v cws 0mb iet ep y0 nu gp6 ao1 f7 y6q x4 2ip mmn qj u17 trw xw 92 kc n6 0b0 gfj rz th6 q17 4v8 yg 9be nq 
اراء و أفكـار

لغة الحوار في مواجهة التطرف

الياس حرفوش

في زمن يطغى العنف وجرائم الارهاب، وتنتشر لغة التخوين والتكفير، ويظهر كأن الحوار مقطوع بين اتباع مختلف الأديان والثقافات والاعراق، يبدو الجلوس الى طاولة تدعو الى إعادة إنتاج لغة الحوار والسلام وحق الجميع في الأمن والاستقرار، بمثابة نوع من التفكير خارج العصر وبمعزل عن أحداثه التي تضرب شاشاتنا يوماً بعد يوم.
مع ذلك، ينشرح الصدر أمام مبادرات من هذا النوع تسعى الى محاربة هذا الواقع بما أوتي لها من عمق أكاديمي وديبلوماسية سياسية ورحابة صدر، وتنوّع في الانتماءات يبتعد عن المألوف الذي اعتدنا عليه، حيث أصبح «الحوار» محصوراً فقط بأطراف اللون الواحد.
في مقدم هذه المبادرات الإيجابية كان المؤتمر الذي عقد في العاصمة التشيخية براغ هذا الأسبوع ونظمه المركز العالمي للحوار ومقره فيينا، والذي تمثل بأمينه العام فيصل بن معمر وعدد من المسؤولين في المركز، وبمشاركة منظمة التعاون الإسلامي ووزارة الخارجية التشيخية والأكاديمية التشيخية للعلوم، وتنوعت مواضيع النقاش وامتدت الى أهمية وضرورة الحوار بين الأديان والثقافات في مواجهة أعمال العنف والتهديدات التي يتعرض لها السلم العالمي والعلاقات بين الدول، اضافة الى الطرق الكفيلة بمواجهة موجات التطرف الفكري وتكفير الآخر، التي باتت تعصف بالمنطقة العربية وبالعالم الاسلامي، وتمتد الى الغرب على صورة الرعب من الإسلام الذي أصبح متعارفاً عليه بعبارة «اسلاموفوبيا»، وما صار ينتج من ذلك من اعتداءات تطاول معظم المسلمين المقيمين في الدول الغربية، حتى لو لم يكونوا ملاحقين أو متهمين بأي ذنب، بحيث صار انتماؤهم الديني وحده كافياً ليشكل عنصر اتهام أو ادانة.
تنوعت المواضيع التي عرضها المحاضرون من غربيين وأكاديميين وخبراء من دول عربية وإسلامية من بينها تركيا وماليزيا والمغرب ولبنان وأذربيجان، اضافة الى خبراء غربيين ورجال دين مسيحيين أوروبيين وعرب، وكانت لافتة مشاركة المطران عطالله حنا رئيس أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية في القدس، الذي ألقى كلمته باللغة العربية، وتطرق فيها الى موضوع التهجير الذي يتعرض له المسيحيون في فلسطين وفي عدد من الدول العربية الأخرى، من بينها سورية والعراق ولبنان، وردّ على مقولة أن المسيحيين أقليات في بلدانهم، فأكد أنهم أصيلون في هذه البلدان، ومن حقهم على الجميع احترام انتمائهم الديني وحقوقهم السياسية. وتطرق حنا الى وضع المسيحيين في فلسطين مؤكداً علاقات الأخوة التي تربطهم بالمسلمين، حيث تعتبر اعتداءات اسرائيل على أي من أماكن العبادة او المقدسات الإسلامية او المسيحية اعتداء على الجميع، يواجهونه معاً كما لو كان اعتداء مباشراً على أي واحد منهم.
ومثل كلمة عطالله حنا كانت لافتة كذلك مشاركة الدكتور محمد السماك، الامين العام للجنة الحوار الإسلامي – المسيحي في لبنان، والتي تطرق فيها الى مصطلح جديد اطلق عليه اسم «christianophobia» ويعني الخوف الذي ينتشر بين التنظيمات الإرهابية وجماعات التطرف الديني من الدين المسيحي واتباعه، وما يستتبع ذلك من اعتداءات على المسيحيين وعلى أماكن عبادتهم. وأسهب السماك امام المشاركين في اقتباس آيات من القرآن الكريم تشير الى المكانة الخاصة التي يحظى بها الدين المسيحي والسيد المسيح، وأشار الى أن الجهل بهذه الحقائق الدينية والتفسير المشوّه لمقاصد الدين، هي التي تسيطر على عقول وسلوك التنظيمات الإرهابية التي أصبحت تشكل أكبر خطر على الإسلام نفسه قبل أن تكون خطرة على الآخرين.
ليس من المبالغة ان يوضع مؤتمر براغ تحت عنوان واحد هو: الحاجة الى الحوار. انه السبيل الى نشر العدالة والاستقرار والسلام، ومحاولة تجاوز الصراعات الدولية وتطوير مفهوم التسامح الديني والتعاون. وكما جاء في البيان الختامي فمن غير المقبول ارتكاب أعمال العنف باسم الدين، كما ان هناك حاجة الى تفكيك السلوك المتطرف لمصلحة نهج اصلاحي يحترم الآخر، ومن الضروري أن لا يكون لخطاب العنف والتحريض والظلم مكان في العالم المتحضر.
ومثلما قال الأمين العام للمركز العالمي للحوار في مداخلته أمام المؤتمر، فقد أصبح الدين ذريعة لرسم خطوط النزاعات والخلافات بين الشعوب مستغلة التغييرات في الظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. ويتم استغلال هذه الظروف لتصوير الدين في شكل سيّئ بهدف الوصول الى السلطة والنفوذ. ومن هنا الحاجة الى قيام جسور الحوار لمنع تطور هذه الخلافات الى صراعات بين الشعوب والدول.
دعوة الى الحوار في براغ، داخل قاعات مغلقة وفي أجواء مسالمة. وبالطبع لم يتمثل الإرهابيون ولا أصحاب الأفكار المتطرفة في هذا الحوار، فهم يكرهون في الأصل مبدأ الحوار نفسه. وهو ما يستدعي السؤال الذي طرحتُه على أكثر من مشارك: كيف السبيل الى إيصال صوت هؤلاء الزملاء والأصدقاء المقتنعين بالحوار الى اولئك الذين يقيمون في الخارج وراء حواجز التطرف والعنف؟

نقلا عن الحياة اللندنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً