سكان إقليم دارفور يدلون بأصواتهم في استفتاء بخصوص النظام الإداري بعد 13 عاماً من الصراع

دارفور-استفتاء

يصوت سكان إقليم دارفور السوداني في استفتاء بخصوص النظام الإداري للإقليم بعد ثلاثة عشر عاماً من بدء الصراع الذي خلف مئات الآلاف من القتلى والجرحى والمعاقين إضافة الى تشريد الالاف.

ومن المقرر أن يختار المواطنون في الاستفتاء، الذي بدأ اليوم ويستمر ثلاثة أيام، بين الإبقاء على دارفور بوضعها الحالي كإقليم مكون من خمسة ولايات منفصلة عن بعضها، أو انضمام هذه الولايات لتشكيل منطقة واحدة ويتوقع أن يقر الناخبون في الاستفتاء نظام تقسيم الإقليم إلى خمس ولايات، وهو الأمر الذي وصفه الحزب الحاكم للرئيس السوداني عمر البشير بأنه أكثر كفاءة، لكن مراقبين يقولون إن ذلك سيمنح الخرطوم سيطرة أكبر على دارفور.

من جانبها أعربت الولايات المتحدة عن قلقها العميق إزاء استفتاء تعتزم تنظيمه حكومة السودان في الإقليم، الواقع غربي البلاد مشرة الى انزعاجها بسبب غياب الأمن والتسجيل غير الكافي للأشخاص المشردين بسبب الصراع، وعدم قدرة مواطني دارفور المقيمين في الخارج على التصويت.

Related Posts

LEAVE A COMMENT