خضير: مهنة التدريب بالعراق على كف عفريت

احمد خضير ( باجيو )

اعتبر لاعب المنتخب العراقي ونادي القوة الجوية سابقا أحمد خضير أن مهنة التدريب في العراق تعيش على كف عفريت، لافتا إلى أن المهنة باتت بيد الجميع ولا بد من وضع ضوابط أو معايير أو أسس لحماية المهنة من الطارئين.

وأكد أحمد خضير في تصريحات خاصة ل: “التدريب مهنة تواجهها الكثير من الصعوبات والمشاكل والضغوطات الإعلامية والإدارية والجماهيرية”.

وقال “ظاهرة ازدياد أعداد المدربين بدون قانون أو معيار يضبط ممارسي المهنة وفق الأسس العملية والفنية الصحيحة قد يقود المهنة إلى أودية التخلف ومحطات التراجع”.

وشدد هداف الدوري العراقي سابقا “ينبغي على الجهات المعنية أن تضع طرق جديدة لتصنيف للمدربين كما هو الحال مع الرتب العسكرية في الجيش، حسب سنوات الخدمة والشهادات التدريبية والأكاديمية ونوعية الإنجاز الرياضي المتحقق، كي ياخذ كل مدرب حقه الطبيعي بدون ظلم أو خلط”.

يذكر أن أحمد خضير عمل مدربا مساعدا للمدرب صباح عبد الجليل مع نادي القوة الجوية الموسم الحالي قبل أن يستقيل من مهمته منذ أسبوع واحد بعد خسارة فريقه أمام الميناء بهدف وحيد في أولى جولات دوري النخبة العراقي للموسم الحالي.

Related Posts

LEAVE A COMMENT