التاريخ ينتظر مانشستر سيتي أمام باريس سان جيرمان

التاريخ ينتظر مانشستر سيتي أمام باريس سان جيرمان

يحلم مانشستر سيتي بقطع خطوة مهمة نحو التحول إلى مصاف أكبر أندية العالم عن طريق الوصول ولأول مرة إلى الدور قبل النهائي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدا الثلاثاء.

وحتى يتحقق ذلك سيكفي الفريق الإنجليزي الوحيد في المسابقة التعادل دون أهداف أو 1-1 على أرضه أمام باريس سان جيرمان بطل فرنسا بعد التعادل بهدفين لكل منهما ذهابا الأسبوع الماضي.

وعلى مدار ثلاثة مواسم متتالية منذ التأهل لأول مرة إلى المسابقة الأوروبية رفيعة المستوى فشل سيتي في ترك بصمة واضحة.

وأخفق سيتي في اجتياز دور المجموعات خلال موسم 2012-2013 قبل أن يودع المسابقة من دور الستة عشر في الموسمين التاليين.

وهذا الموسم تصدر سيتي المجموعة الرابعة على حساب يوفنتوس قبل أن يتفوق 3-1 على دينامو كييف في مجموع مباراتي دور الستة عشر.

وخرج فريق مانويل بليجريني بنتيجة إيجابية في باريس بفضل هدفي كيفن دي بروين وفرناندينيو ليحصل على أفضلية قبل لقاء الإياب.

وتلقى سيتي دفعة بعدما أكد بليجريني أن الهداف الأرجنتيني سيرجيو أجويرو سيكون جاهزا للمباراة رغم إصابته في الانتصار 2-1 على وست بروميتش ألبيون في الدوري الإنجليزي يوم السبت الماضي.

وقال بليجريني للصحفيين “لقد تعرض لكدمة لكنها ليست مشكلة.”

وسيتعين على بليجريني اتخاذ قرار بشأن إمكانية الدفع بالقائد فنسن كومباني العائد من الإصابة بعدما ظهر خط الدفاع بشكل مهتز خلال مباراة الذهاب في باريس.

وعاد الفرنسي سمير نصري لاعب وسط سيتي أمام وست بروميتش لكنه غير موجود في تشكيلة الفريق بدوري الأبطال لأنه قد تعرض لإصابة بالفخذ أبعدته منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وبدا لوران بلان مدرب سان جيرمان منزعجا بعدما استقبل مرماه الهدف الثاني من سيتي عقب ارتباك دفاعي وتأكد غياب المدافع ديفيد لويز ولاعب الوسط بليز ماتويدي عن لقاء الإياب بسبب الإيقاف.

لكن سان جيرمان يمكن أن يتلقى دفعة بعودة لاعب الوسط ماركو فيراتي بعدما تعافى من إصابة بالفخذ بشكل أسرع من المتوقع.

وأجرى بلان تسعة تغييرات في التشكيلة الأساسية وأراح المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش في لقاء انتهى بالفوز 1-صفر على جانجون في الدوري الفرنسي يوم السبت.

ومن المرجح أن يشارك المدافع ماركينيوس كبديل لديفيد لويز.

وفاز سان جيرمان 2-1 في إنجلترا في دور 16 من الموسم الجاري ليطيح بتشيلسي ويبلغ دور الثمانية للمرة الرابعة على التوالي.

وسيكون البطل الفرنسي في حاجة إلى نتيجة مماثلة للفوز.

Related Posts

LEAVE A COMMENT