فيس بوك قلقة من تحول الشبكة إلى خدمة لتبادل المواقع

فيس بوك قلقة بشأن انخفاض عدد المعبرين عن حالاتهم الشخصية وأفكارهم

أعربت شبكة فيس بوك عن قلقها الشديد إزاء انخفاض عدد مشاركات ومنشورات المستخدمين الشخصية التي يعبرون من خلالها عن حالاتهم وفيما يفكرون.

وذكر موقع “ديجتال تريندس” الإلكتروني التقني، نقلاً عن مصادر موثوقة مطلعة، أن إدارة فيس بوك متخوفة من تحول شبكتها الاجتماعية، التي دُشنت في الأساس من أجل مشاركة المستخدمين لأحوالهم ومشاعرهم وآرائهم داخل صندوق “ماذا يخطر في بالك” والتعليق عليه من قبل آخرين، إلى خدمة لمشاركة روابط المواقع والتعليق عليها.

وعلى الرغم من أن عدد تحديث المستخدمين لحالاتهم لا يزال “قوياً” أو بالأحرى مشابهاً للسنوات الماضية، إلا أن الأمر يتعلق بمحتوى المشاركات، حيث تزداد مشاركة مستخدمي الشبكة البالغ عددهم 1.6 مليار للأخبار والروابط والمعلومات المفيدة المستقاة من مواقع إخبارية أخرى، لتأتي على حساب المغزى الحقيقي للشبكة المتمثل في مشاركة المستخدمين لحالاتهم الشخصية وأماكن تواجدهم في الوقت الحقيقي عبر حساباتهم على الشبكة.

وأشار الموقع إلى أن منصات المشاركة الاجتماعية الأخرى مثل سناب شات أثرت بشكل قوي على فيس بوك فيما يتعلق بهذه المسألة بالذات، حيث وفر لهم المزيد من المشاركة الفورية، ما أدى إلى انخفاض عدد المشاركات الشخصية الأصلية لمستخدمي فيس بوك، بنسبة 21% مقارنة بمنتصف عام 2015.

ولسدّ هذا النقص وتعويضاً للخلل الذي حدث وتشجيعاً للمستخدمين، أطلق فيس بوك عدة ميزات من ضمنها “في مثل هذا اليوم” التي تتيح الاطلاع على المشاركات القديمة التي قام المستخدم بنشرها في اليوم ذاته خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى ميزة “فيس بوك لايف فيديو” التي أتاحها أخيراً، ليتيح المستخدمين البث المباشر لحفلة أو حدث ما، فتسمح لمشاهدي البث المباشر إبداء آرائهم والتعبير عن مشاعرهم لحظياً أثناء البث من خلال خدمة “ردود الفعل المباشرة”، بهدف زيادة المشاركات الشخصية والتفاعل.

Related Posts

LEAVE A COMMENT