الحكومة العراقية تفشل بفك الحصار عن الفلوجة … وواشنطن تلجأ لتسليح ابناءها لتحريرها

ققققق
دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اهالي قضاء الفلوجة في محافظة الانبار الى التطوع والالتحاق بالقوات الامنية لمساعدتها في تحرير المدينة من سيطرة تنظيم داعش المتطرف.

وقال العبادي في كلمة له القاها بالنيابة وزير التخطيط سلمان الجميلي في مؤتمر عام لدعم الفلوجة أن “مسلحي تنظيم داعش منعوا اهالي القضاء من الخروج منه رغم قيام الحكومة بفتح ممرات امنة لخروجهم”، داعيا ابناء القضاء الى “الالتحاق بقطعات القوات الامنية لتحرير مدينتهم من سيطرة التنظيم”.

واقر العبادي في كلمته بـ”فشل محاولات القوات الامنية بفك الحصار عن القضاء والقاء المساعدات الإنسانية جواً لانقاذ اهله من الجوع ، بذريعة وجود عوارض لوجستية تمنع تحليق الطائرات في المدينة”.

من جانبه أعلن السفير الأميركي في العراق ستيوات جونز أن “الولايات المتحدة ستسلح قوات العشائر العراقية في الفلوجة من خلال الحكومة المركزية حتى تتمكن من ربح معركتها ضد “داعش” وتستعيد السيطرة على المدينة”.

ويعاني اهالي قضاء الفلوجة من ازمة انسانية وصفها مراقبون بــ”الكارثة” نتيجة منع دخول الاغنية والمواد الصحية والضرورية للحياة بسبب سيطرة داعش على المدينة قبل ما يقارب 16 شهرا، اضافة الى الحصار الذي تفرضه القوات الامنية والقصف العشوائي الذي ينفذه الجيش العراقي والمستمر يوميا تقريبا.

Related Posts

LEAVE A COMMENT