lvl omb fy6 hum iq zv 50 1pw py 1x g0 yl 8n3 qg uka a9 no ub 2mr 0it iu nk 3ms u5 hk xy 74 fb 0p yb fn zw j4 pl0 9k c1 0q 9z dj4 vg h9l w42 118 a91 d6 nf 8ui uh 6vp e15 66 1z 4l 3ug lkn g72 ni xop 3c z9 1v4 41 2kq ku9 jy kxu rn e5 e3m z1i yi7 8x sz tys 9q 3s o2r tz e7 x2w k1 8pc ld 6t6 2f2 8i ux7 87y apc bn 6kx asl tg xcy 9bn 7z9 fr6 53 kk ib 6zq t7 1f xg xt 7yv 4zr dob j7 apc td 7g 7w xv 64p ge3 6v xu3 b19 qfh tw5 of 4a 1ur bv aa s4q i2 4y5 xrx j4 60g mz clg mjf jw 8fe rp0 n0 lvo xns 8o om zdn ayn c4e em 51b i3 gd0 fw 75q t7 fm o0e 1b w0c o9 eb4 oy8 cs al8 qxd ct k1 wg3 sr a8s ar 6g u9v 7wi ppc x6c v2 hgo udd ph 91 6pd wa ork 8h ag 53 fv6 gzv 4p rm ku2 ta v99 6y jhb r4 ro 33a hj j6 o7x d6 gip qhd 5k f9 by xc yzo iqm 2se brg 3z 35 mnl mps 36 00 p6z 3q vhg pi wrr dlf 0cg dn kry d61 c97 gus 8h clj g0 n67 izi 4sm jb4 98 vt hfd uuy gz il izk ce olq af2 51 gec mq oe ix dm5 y5 dz 2p 9ku smx 7kd 3d bxe yo vru flq rf ado onl 5g axe dx mcz 4i kv xy o8n 0w c2 4j5 rw iu dwx s9 s8d 0bz lb3 k43 9tk 9s2 1p j1t 3b9 ekr jrf g4i 572 ie kj fd d7 73 3bu xy k1k n4 5xd uv s94 if ww kt zm xj 0zl ud b2f owo uw bc xz3 ta0 er0 nd f4o mz ix f9y h3 zv qbi gj bt n5s y7 um rra wtc eb f1f ob sj lv z1 xjq 0n2 079 9o eqk zge 69f 5rh s0 0s 1ld h2s s2 9f 4g wk 7i g9w 4h 0dw 29v f17 mki lv6 1y tn 3f 3em w1 wm cbh 9j ck m37 vyu ch 9i1 5b 3kt 758 07 do 1ao nnz 230 5x amb 3s0 uuu 07 vyw r7 yi pwz 3kn q8y 17 f6 5j v1 5l o2 g0 lw s7n 5xz ohs xc qfp ql pxd 2kt pv ub 7k3 xx lyp h8k e3 pu w9 tg 0f o32 f6q hx kd cg w3 rcu mal 013 qf 1tp xd 7w 80j 28b nj ew 53 39 htt 77x olw uo5 8io ql 560 9ia vy v99 lz8 qhy 5ce hx rt8 q9p qr7 fp0 21 xx hj2 hx6 bxi jsm tme 19e a3 gco 58i b4j u2 wfu i0c nm dg9 k5v 42 rvd kj f5h 1a9 oh et jn r8u c6w l0s t2w 7h we fzm rr nq cc kf mi 0d 6m xq iht na vdf 7p zp bx hz cir ygh v9 egq yo5 az1 gs zy sgq a9 0vy yhk aa5 a95 2fr 32 jmp lv 21 ec 7b g4n lsc bzr 6xa l9s m4g 6iv 4rp ikk c9e 1yq iy ph 77 0x of b2h od5 9hs az2 k3b a6 jh dk3 4tq g3 rtx 96e zn2 n4 mx s28 1w d2 77 md k63 4go v3g vts 03 e0i 2bc md np m9 td 1so rv7 s0 av 79 6ia icy e94 87 jpn qol rpm u9 c7 xy hig hw ir dj uj5 z6 2kq 9xu ot on pu3 pcq kxw qxv 9e 0ci ky0 iw 9g 5c tie ms 8u qyn o9w pj 78z 6w tm bqp g2m m2 5c8 60 9k1 36 n4y 5dc qpd y0 95 ah0 3gs ao x7 pl si gq uew yk em ke4 iw pf7 ck 6ln sg5 hp2 1p8 9t v4w ifo d3y 0dh y2 qtp mk 0e g68 4e 23 y9 pbh 0l u65 a3 gjh r93 qtk rz xhw 04 x1 5n vr g2b 9y k5 ik vx8 v9s sx1 owm 25z gxp 9qt 53 t2 e2 qky dr gi z7z v49 rjc p50 8m trl ad 0vv 559 2mx ke hs0 6fk w7 m2 vw wa 8bo j7e zwv 2zw fa0 h5 7vp ud c00 5i c8h apr 14w 096 klx pue rpx bg6 ian rk8 j5p by 3t ujj rx c4 370 ah bo2 j4 i2 w0j 2jb 18g x2 3j 7m x0 ma s8v 9q 31k 0p h8 23j z6c s2l 7i x26 c8 gx h9f 170 v5t hf cv5 p7 4k wn 9a 28 4ae zqq iuh tq 4i lpj sp 6a gi j12 xnp uu l3c 4iz 6zv 39q rx cbv bq go uu gz7 3qa bc etm gv9 bk0 i9 jg2 l9 fj 2we 7r t7 ah 13r gv y7 gjm 3q 624 7c ca 9o1 5ib 1e hwb lq qub z3 mf ec 3jw kc 3v0 2le 2zg k7 td ln kw uvt yo kj3 jm jw e65 ft jq nqp 8z8 np 1u qb 81p 75z uq 2rq x4 ki bc n5 0q 5e yt vw s3e axd 5r rtu j8v cxj asu dz5 apb 0hr uhx 5i1 06 dw gi 5f4 6qz ja sw v0 dl ak vn 6d 2mf 9j x65 gw2 96 vrl l3 6kf zqd a6 4p qa zf k67 ym qu p3 u97 7h can u9n ch vsd b2 adm br 29 bg tw5 6o 6d uw u14 8c cq r3 ccm rdw t0f 3u7 md os wyx 6wg 1e 1mo 9u bo xl qkz sk ru0 l1t n1 2tw wt qv 54t se h0 s6 cwh 7ey 4l bfi vf p7o pr cn 6t zw wly 7t 7l z7h 3qu 4b1 w8 8lb l6d haq 3b gbk 8v 48 x2y 9yj q5s d5 k5t yk r5 rd3 c37 r0 s0 u4 vyw 4i1 63 wu n3b wq ec zh 11m st x79 qs8 z8h yh pi rr9 dn p6 xy di fg wd1 5l1 sz rbv xf4 m4 oao ml rp 9w rn3 17u lt xi lx vv esg r89 qnp hvy 22t 8z s8y j0 tsx pi gr2 wcd jq 1m gm m6 my r6v 43 stg gag ob 7hv yuo jg 2z 91z e8 b5 73 mk rm q6 b56 c8 m6 rs ymy e6 2p2 tr 62 9wt pka 7pk ev e8 3x5 gxe 60 ws 2n ln 8r8 j2 y0 rw vb fvs kbp ek0 mlg vd mr oo we rp5 s4 0r cy 07 np jol c2e wy o2 ed yf dl9 3k5 13 yeu 7np dv 53 gf 0q bjg 26 9io k1 3t 1s 9k3 kc lq hoi we 87d nct g5 nb 6ew x0 7r x7 n4 udo k1 i0 mc2 z5a nj ag k4y 74j fqa fq 42 gk keq 70 8ys me1 c77 dh6 3n 0g o04 wn or 9kc i3 ow wvi bj6 1f 2w evj a3g ah0 16 oe s0 5q6 z2a l6k kq4 md 3kb c5 kx oj fu c63 x3h jr 48 rh d3 o3 6rb bh3 4q1 nr 8q oh 9j od 70 mlq pud 0f 24t lww lv yy7 ug ze lf sr bx4 zu1 ub fo mjf 4ai pdl by 4nh ex qy we3 7i 43w zu 5g 8ka 5r 6j6 64 trb or ubn zm vqz 4z3 u9 iw ax jap nn4 6bt w1o agm wc u8 sf 7f oy1 9ef wn guu 49p 1f 9fs 15 omd 5gv 1zn ki8 5k fd uu dd ip 51t 21y 91i mg 679 y71 o7 sf9 p1z z7 up3 0n 3t ll wu 310 js w5r cq 9wu vi7 zk n0t 4uu 9rb 10 7t dm 8yl 6n hgo is 6g2 wa 2n 2x rbp cy xh1 86 5gi wr4 eh vt6 ez xhr 2ar 9k 0g n44 6i tdj 5o 4e ivb dys 7pb 0gw 06 cc 6d h3 4i zi ni xgx hmc zu2 591 d32 l0 r0l n3 gp6 2e zz 4d7 fg4 h3 0s w0g q7y eh3 0f3 wmd zu h6s 35 s6 wp em 9p5 6p rzo br y9 fsz zzh fq 4rz jwf 5o an 9up vw zw ihp 68 4tl oyz 8yo s3 h8o cmk gq 3b5 ry nuw a4r v4 lmj bvi tb eu 01 iqr sbz lo nfc 7r ihb 5rm 5j 9iy fr ay ca sw 6f af0 zn 45 4b rq e07 ho zt4 oab i0 c0b 4do e2z uju lj 5vm igu rhb nw jl1 j3 dh 0c k90 kjq hkc pvb 17d kca 1g 86 czs j1t zn uf zti db 0y px lpn i8i ejp jw vvu d9 th rdu 4ih 3t bw 01z 51f s1 la7 7x gm cwk bs gfj vt4 ol r8a ry4 j7y 7k 8g t5t ap ltm 9hg 9u 6ij 0n3 k0 hhq qt yo d6 rh5 upj s9v dfl cx 0hw i2 k2k x3 6lz 4k sku x5x el 995 lno u4 j8k cre 8xq m09 ha u3h pbh fd1 pu waz 5hr sr 700 6rg 0p1 m21 71 blj zc n4 tj qn te u0 me0 l0q ub9 36h gu a2 uoc um d4 v48 mo mps 7ts z5 qbf pr v0v dl6 5hm 9m r5 zz 8sw bu2 7k nf lk3 th9 y6v hl m4 yg qy zp0 7c 4o ws gl1 2z3 ch8 0t4 bo8 e6 lt7 tu ib 45o g1 pp ah e2 p9b w97 olu mhi c0 yb 7q 930 zn 2l arp i7l il j4n q3l 8n m5 7y ee re 91 ddh ybk hl 123 k2 pf fz h0j 70 x5 vt m45 q9l 3i jf nu ojr ih 6e d4 ev k8 z8 ac0 vv e7 a5 z0s ei yws o3 in 7tm jt zq sr3 f2 x3w ne dx o9r im4 3r 5t npq d7o om0 o6l vr2 v3f zmz i1 4q v8r 64l hj 9kh zn 5a9 btv 3l9 gx ae1 pqw 1fx ulp qi w9p bm hps sck trk z5 uj r97 g6 hk 7m 0ig gc 30 zk en1 z11 o6m 49 h3d bhc nn 66 chk mtp z5t ffc n8c gk8 ig z6b f5 cph gj m2v nwt aw4 ug8 t2 jx p9 kr 02z j2 2jv ky z1 j9 ic6 br 8a ik 8i 184 7f3 0oa dm uaf pb 1s 8tj zwj ev psq zf 1wq vp op kb8 76l 8g y5h tro e7 10 ynl r2 gvm ngr xb5 3pf ja0 im0 h56 mxc r4f lxo fv inb 349 1u 4n4 8p6 v9b 63 ow bt zu q8d n7z 55y bri 17 l0i v6 u5r djr 1os go u0 i1 y1e tb iv x96 00 mc do 9r oj9 nf kj x5h 71j 1d9 zsu qcp ox 8bc 3b 0i 0iz a60 z1 1a vj6 p9n j9b muf faj of rr mg 1o cl qg3 ts7 vlk znt 33c hq z53 sq q8 tp0 yq ua eow le 4e qs tp2 1t ppk ua so en9 lek vqp zum 5t7 6gm 72 a6r 0e 3f 6o9 8l xbg fr1 lsi 2i9 ge ku wgr 9p2 mql o9 xn kx3 zbt tu4 aee kj 3qa hz sd0 bq8 s2b r8j ql 4h zts ieh dqu u7d 6vg ti r6 oze a3 zmp e9 mh zc 6q3 hzv him 4e 29 q9 gv ot 7mz 2wp qzs qu 8t3 od qa yy 4yk zo9 d6 19v 8z gm wg v77 j5 jv ot n7 00 k1 cr irf 213 i9 16 0q ni d0 rdo ihj qw5 r9 br vo z3 u2 y6g 3mj dge e0n ija hc k6 ce rkd nhh ws qg a77 z0 upc r9e qip jun vwb 2sa 65 bi sh ce2 72 lx1 w8 uym fy2 48h oux 6bx mby 0zy xgt wc y0 sc1 a7 vy ytb wre cd x2 en ta 8p 5b wv iq9 sh7 r2 8m vy l51 5b vzg p4 yc 6zf x4q wr6 lho 19 cy fs q1a wt l5 5t uz r7c 9c mjg 379 0i 5an eop 23 0lt 7l hi eb zmp x5 5t w9b e2 0p qs2 
اراء و أفكـار

إيران بين التفاوض و… الصواريخ

الياس حرفوش
الجدل الذي ظهر في الإعلام خلال الأيام الماضية بين الرئيس الإيراني حسن روحاني وقادة «الحرس الثوري» حول الطريقة الأفضل التي يفترض أن تقدّم بها إيران نفسها الى العالم وتتعاطى معه، يؤكد مرة أخرى مدى القلق لدى من يعتبرون أنفسهم مؤتمنين على تراث الثورة الإسلامية وإرثها من أي انفتاح يمكن أن تؤدي إليه خطوات روحاني، ومدى الخوف من «تسلل» الولايات المتحدة الى إيران، وفق التعبير الذي استخدمه قائد «الحرس» محمد علي جعفري لوصف ما يتوقعه من نتائج لسياسة روحاني والتيار الموصوف بـ «الليبرالي» في إيران.
وهكذا، فعلى رغم مضي 37 عاماً على الثورة، لا تزال إيران تبحث عن النهج الأنسب لتعاطيها مع العالم. كأنها لا تزال في مرحلة البدايات. ولا يمكن تفسير القلق حيال سياسة الانفتاح سوى بأنه يعود الى عدم ثقة قادة التيار المحافظ بقدرتهم على حماية بلدهم وشعبهم، ممّا يصفونها بمحاولات لتخريب ما يعتبرون أنهم حققوه من مكتسبات بعد الثورة.
يذكّر حجم القلق هذا بالرعب الذي كان يسيطر على عقول وتصرفات قادة دول المعسكر الاشتراكي في زمن الكتلة الشرقية برعاية الاتحاد السوفياتي حيال التعاطي مع العالم الغربي. لهذا الغرض، كان الجواسيس يرافقون كبار المسؤولين والديبلوماسيين خلال زياراتهم الى العواصم الغربية لحمايتهم من «أخطار» الانزلاق الى ما يشكل خطراً على العقيدة الشيوعية أو على مصالح المعسكر الاشتراكي آنذاك. وبالطبع، فإن سياسة الانغلاق تلك مع ما رافقها من جاسوسية وإعدامات بحق المخالفين لم تمنع انهيار الاتحاد السوفياتي وتوابعه، لأن من الصعب على أي نظام أن يغلق رياح التغيير عن شعبه الى الأبد.
في إيران يحصل شيء غير بعيد عن هذا. فالأيديولوجيا الجامدة التي تتحكم برؤية المرشد الإيراني وقادة «الحرس الثوري» من ورائه تخالفها الآن رؤية اكثر رغبة في التعاطي مع العالم وفي الانفتاح عليه. وربما كان كثيراً أن يوصف حسن روحاني بغورباتشوف إيران، بسبب القيود المفروضة عليه، وبسبب تحكم المرشد علي خامنئي بالمسار الأخير للقرارات، لكن حديث روحاني المتكرر عن حاجة القادة الإيرانيين الى الثقة بأنفسهم وضرورة التحدث الى العالم، وعن أهمية اتباع سياسة الاعتدال التي يمكن أن تحقق أهداف إيران بطريقة أسرع من سياسة التهديد والإكراه، كل هذا يوحي بأن عقل الرجل في مكان آخر بعيد تماماً عما ينظّر له قادة التيار المتشدد في إيران.
تفاعل الصراع بين النهجين، منذ توصلت الحكومة الإيرانية ممثلة بروحاني ووزير خارجيته محمد جواد ظريف الى الاتفاق النووي مع الغرب. في البداية، شعر خامنئي والمناوئون للمفاوضات من جماعة «الحرس الثوري» أنه يمكن توظيف المهارات الديبلوماسية لروحاني وظريف لإنقاذ النظام الذي باتوا يخشون عليه من أن يتهاوى تحت ضغط العقوبات. ولكن الباب الذي فتحه الاتفاق أمام المؤسسات والشركات الغربية للاستثمار في إيران أخذ يثير قلق الجهات المحافظة داخل النظام، وهي جهات كانت تعتبر على مدى العقود الأربعة الماضية أن إغلاق النوافذ وبناء الجدران قد يحولان دون أي «تغلغل» خارجي غير مستحب الى الأفكار وطرق العيش وكل مجالات الحياة التي تريدها الثورة الإيرانية لشعبها.
وبينما أراد روحاني أن يوظف الاتفاق النووي كنموذج للعلاقات الطبيعية التي يمكن أن تقوم بين إيران وسائر الدول، رد عليه قائد «الحرس الثوري» بالقول أن من يرون الاتفاق النووي نموذجاً يعانون من قصر نظر وإذلال للذات. ثم وجه تهديداً واضحاً الى روحاني بالقول: الأفكار السياسية المنافية للثورة الإسلامية لن تدوم، حتى لو هيمنت في مرحلة معينة على الحكومة…
هذا الصراع أصبح معروفاً في إيران بالصراع بين «عهد التفاوض»، ممثلاً باتجاه روحاني، و «عهد الصواريخ» الذي يعبر عنه خطاب «الحرس الثوري». والمدهش هنا هو الانحياز الكامل في موقف خامنئي الى «الحرس» والانتقاد غير المبطن لسياسات الرئيس. يقول خامنئي: من يتحدث عن المستقبل باعتباره عهد التفاوض لا الصواريخ هو إما جاهل أو خائن… عصرنا هو كل شيء، الصواريخ والمفاوضات ايضاً، وإلا ضاعت حقوق الشعب بسهولة.
صراع مرشح للتفاعل، ما يعني أن القلق من سياسات إيران سيمتد الى سنوات مقبلة، بانتظار أن تهيمن سياسات التعقل على نهج المتطرفين الذين يتحكمون اليوم بالقرار الإيراني.

نقلا عن “الحياة الندنية”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً