البصرة ترفض احالة مشروع السد في شط العرب الى شركة بريطانية لشبهات فساد

شط-العرب

اعلن مجلس محافظة البصرة عن اعتراضه على احالة انشاء سد في شط العرب الى شركة باي ووتر البريطانية وذلك بقرض من المملكة المتحدة لما يتضمنه مبلغ العقد من شبهات فساد.

وقال رئيس مجلس المحافظة صباح البزوني ان الكثير من الشركات تقدمت لانشاء السد لكن الوزارة المعنية اصرت على احالة العمل هذه الشركة فيما اوضح أن الاعتراض ناجم عن اشتراط الشركة زيادة كلفة انشاء المشروع الى ثلاثة اضعافه فضلا عن المزاجية التي تتعامل بها الشركة مستغربا من ان الوزارة ادخلت 8 محافظات غير البصرة ضمن القرض الذي تعتزم الشركة البريطانية تنفيذ مشروع سد شط العرب بأمواله.

واوضح البزوني بالقول أنه تم رصد مبلغ 5 مليون دولار في بادئ الامر لجلب شركة استشارات وتصاميم لوضع مخططات السد تبعها رفع قيمة المبلغ الى 15 مليون دولار ثم صدر قرار اخير من قبل اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء يقضي برفع قيمة المبلغ الى 70 مليون دولار تدفعها شركة باي ووتر من القرض البريطاني لشركة استشارية هي من يأتي بها لوضع التصاميم فقط.

واضاف البزوني حديثه بأن المبلغ المطلوب للتعاقد مع الشركة الاستشارية لا يتجاوز 5 مليون دولار متسائلا “في أي جيب ستدخل الـ65 مليون دولار المتبقية في وقت قدمت شركات استشارية عروضا للمجلس بقيمة 250 الف دولار فقط”.

وقال رئيس مجلس البصرة ان المجلس رفض التوقيع على عرض الشركة البريطانية ووجه المحافظة بالرفض ايضا لما فيه من فساد ومضاعفة لقيمة القرض مستهجنا إصرار الجهات المعنية في بغداد على التعاقد بهذا المبلغ.

Related Posts

LEAVE A COMMENT