دعم الوفاق في ليبيا

يأتي دعم الإمارات لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، من منطلق نهج السياسة الخارجية للدولة، التي تدعم الأمن والسلام والاستقرار للشعوب جميعها، وعلى رأسها الأشقاء العرب، ومن هذا المنطلق، جاء ترحيب دولة الإمارات، بوصول المجلس الرئاسي الليبي، بقيادة فايز السراج، لممارسة عمله في إدارة البلاد من العاصمة طرابلس..

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أن ذلك يمثل خطوة إيجابية باتجاه الحل السياسي للأزمة الليبية، مؤكدة أهمية الاعتماد الدستوري للحكومة الليبية من قبل مجلس النواب.

وتقف ليبيا حالياً أمام مفترق طرق على طريق المستقبل، إما المضي قُدماً نحو الوفاق الوطني وإعادة لم الشمل وبناء الوطن، وإما الغرق في براثن الإرهاب. ويبدو أن الشعب الليبي وفصائله السياسية، قد اختاروا طريق الوفاق والبناء..

وذلك بالترحيب الشعبي والدولي بوصول حكومة الوفاق الوطني إلى العاصمة طرابلس، وعزمها على البدء بممارسة عملها في إدارة البلاد، رغم المعوقات التي يضعها البعض، ومما لا شك فيه، أن ليبيا تشكل بموقعها الجغرافي، أهمية كبيرة في شمال أفريقيا على البحر المتوسط تجاه أوروبا، التي تخشى من تحول ليبيا إلى بؤرة لتصدير الإرهاب إليها، وربما هذا الذي دفع الأوروبيين إلى دعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، ودفع الأمم المتحدة إلى تأكيد دعمها وحثها باقي الفصائل السياسية في ليبيا على دعم الحكومة.

نقلاً عن “البيان”

Related Posts

LEAVE A COMMENT