بيكيه يوجه رسالة ضمنية لريال مدريد: الحقيقة تؤلم

جيرارد بيكيه

عاد مدافع برشلونة، جيرارد بيكيه، للتعليق على نتائج الغريم ريال مدريد السلبية، بعد خسارته أمس غير المتوقعة على ملعب فولفسبورج الألماني بهدفين نظيفين في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكتب بيكيه بعد نصف ساعة من هزيمة الريال، عبر حسابه الشخصي على موقع (تويتر) الاجتماعي، في رسالة ضمنية للغريم الملكي “الحقيقة تؤلم. فيلم رائع. ويل سميث واحد من أفضل الممثلين على مر الأزمنة”، في إشارة إلى فيلم “Concussion” أو “ارتجاج” والذي عرض بالإسبانية باسم “La verdad duele” أو “الحقيقة تؤلم” وهو من بطولة الممثل الأمريكي الأسمر.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يطلق فيها بيكيه مثل تلك الرسائل التي تحمل معنيين عبر الشبكات الاجتماعية، وكانت الرسالة التي لاقت ردود أفعال واسعة حينما نشر الكثير من “الوجوه الضاحكة” عقب علمه بإقصاء فريق العاصمة من بطولة كأس ملك إسبانيا لخطأ إداري.

ويدور الفيلم الذي شاهده بيكيه حول طبيب متخصص في أمراض المخ والأعصاب، يجسده ويل سميث، يدرس أسباب انتشار نوع من الارتجاجات في المخ لدى لاعبي كرة القدم الأمريكية، ويحاول أن يعلن عن اكتشافه، لكنه يدخل في حرب مع أكبر المؤسسات النافذة في الرياضة لكي يقوموا بإسكاته.

وجاء تعليق بيكيه بعد أربعة أيام من خسارة فريقه برشلونة لكلاسيكو الليجا على ملعبه كامب نو 1-2 أمام ريال مدريد، لكنه لايزال يحافظ على صدارة البطولة بفارق سبع نقاط عن الملكي وست عن أتلتيكو مدريد.

Related Posts

LEAVE A COMMENT