ابتسام تسكت : ارتباطي باسم هيفاء وهبي يزعجني

ابتسام تسكت وهيفا وهبي

يبدو أن اسم النجمة اللبنانية هيفاء وهبي سيظل «شبحاً» يطارد الفنانة المغربية ابتسام تسكت إلا إذا اقبلت الأخيرة على تغييرها الـ«لوك» الخاص بها، حيث ربط المشاهدون بين النجمتين منذ ظهور ابتسام في الحلقة الأولى من برنامج «ستار أكاديمي» بموسمه العاشر.

فرغم النجاح الذي حققته ابتسام منذ خروجها من البرنامج، والشعبية التي نجحت في تكوينها، بالإضافة إلى الجوائز التي حصلت عليها في مشوارها الفني القصير، إلا أن اسمها مازال يُقرن باسم هيفاء وهبي لقوة الشبه بينهما.

ابتسام أكدت أن تشبيهها بهيفاء لا يزعجها كون الأخيرة امرأة جميلة، بينما أوضحت ما يثير غضبها بشأن هذا الأمر قائلة: «كنت سأتضايق لو شبهوني بامرأة قبيحة، وأنا وهيفا في نفس المجال، ولا يجب أن يبقى اسمي مرتبطاً باسمها، فأنا لديّ حياتي الفنية والشخصية واسمي، وما يزعجني هو ارتباط اسمي بها، لا شيء آخر، والله خلقنا نشبه بعضنا البعض».

من ناحية أخرى، نفت ابتسام تسكت تفكيرها في ارتداء الحجاب، وأوضحت موقفها منه-في حوار مع مجلة سيدتي بقولها: «ليس من الضروري للفتاة أن ترتدي الحجاب من الخارج، والمهم أن تعرف كلّ واحدة مبادئها في الحياة، إن ارتداء الحجاب فقط لا يعني أنني محجبة، ولا أريد إهانة الحجاب، ولكن هناك فتيات يرتدين الحجاب، ويقمن بأعمال مسيئة؛ فالحجاب هو سنة فقط في هذه الحياة».

يُذكر أن ابتسام تسكت تستعد لإطلاق كليب جديد لأغنية «ما في من حبيبي»، وهي باللهجة العراقية، وتم تصويرها في شمال لبنان.

Related Posts

LEAVE A COMMENT