الاقتصاد

تراجع النفط والأسواق العالمية.. والدولار يعود للصعود

نفط-عالمي-6-640x427

انخفضت أسعار النفط العالمية بنهاية تعاملات يوم الاثنين؛ مع تزايد الشكوك في تثبت الدول المنتجة مستويات الإنتاج لاحتواء تخمة المعروض العالمي، بحسب محللين.

وانخفض خام برنت 98 سنتا؛ ما يعادل 2.5% إلى 37.69 دولار.

وتراجع الخام الأمريكي 1.09 دولار؛ ما يعادل 3% إلى 35.7 دولار”أدني مستوى له منذ شهر” .

ونقلت وكالة مهر للأنباء يوم الاثنين عن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه قوله إن طهران ستواصل زيادة إنتاجها وصادراتها من النفط إلى أن تستعيد مركزها بالسوق الذي كانت تتمتع به قبل فرض العقوبات.

وقد ألقى حديث أجراه ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الأسبوع الماضي شدد فيه على أنّ السعودية لن توافق على تثبيت مستويات إنتاج الخام ما لم تفعل ذلك إيران والمنتجون الكبار.

وقال المُحلل النفطي والاقتصادي، أحمد حسن كرم: ألقت تلك التصريحات بظلالها من الشك على قدرة كبار المصدرين في العالم على التوصل لأي اتفاق حين يجتمعون هذا الشهر في الدوحة لبحث أفضل السبل لموازنة العرض والطلب العالمي.

وقال كرم : تراجع النفط قرب أدنى مستوياتها في شهر أمس في ظل تقليص آمال المستثمرين لارتفاع جديد في الأسعار.

وأشار كرم إلى أن التجميد لن يؤدي سوى إلى إطالة أمد مشكلة الإمدادات ولكنه خطوة على طريق الحلول طويلة الآجل.

وبعد عودة النفط للخسائر مُنيت المؤشرات الأمريكية بخسائر ، بينما ارتفع أداء الأسهم الأوروبية يوم الاثنين .

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 0.3%، وتراجع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 0.3%، كما نزل ناسداك المجمع 0.46%.

بينما ارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.5%.

وصعد مؤشر كاك الفرنسي بنسبة 0.5% ،وزاد مؤشر فوتسي البريطاني وداكس الالماني 0.3%.

وفي مستهل اليوم الثلاثاء، تراجعت الأسهم الآسيوية .

وارتفع مؤشر الدولار يوم الاثنين الذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية إلى 94.7.

ومع صعود الدولار تراجعت أسعار الذهب، يوم الاثنين،0.6% إلى 1215.13 دولار للأوقية (الأونصة).

وقال رجب حامد المتخصص بأسواق المعادن لـ مباشر:إن الذهب تأثر سلبا اليوم بالتصريحات الخاصة باحتماليات رفع الفائدة الأمريكية خلال الفترة القادمة.

وأفاد رئيس الفيدرالي بمدينة “بوسطن” “إريك روزنجرين” في حديث صحفي ان البنك المركزي يمكن أن يرفع معدل الفائدة في وقت أقرب مما تتوقع الأسواق مع الأخذ في الاعتبار .
البيانات الاقتصادية الإيجابية الصادرة.

وكانت رئيسة البنك المركزي “جانيت يلين” قد أكدت الأسبوع الماضي على حاجة الفيدرالي لرفع الفائدة مع توخي الحذر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *