تعرف الى أقوى السيارات تكنولوجياً

أقوى السيارات تكنولوجياً

يرغب الكثير من السائقين بالرفاهية المطلقة التي يلمسونها من التكنولوجيا المسّهلة للكثير من الامور حتى البسيطة منها، بالإضافة إلى التقنيات المتطورة للسلامة التي تحفظ لهم حياتهم وتؤمن الطمأنينة لعائلاتهم.

ومما لا شك فيه أن العديد من الشركات المصنعة تهتم بالجانب التكنولوجي الى حدّ كبير، مما جعل البعض منها يأتي في الصدارة كشركات مرسيدس وبي أم دبليو وتويوتا ونيسان وجي أم سي وغيرها من العلامات التي وصلت إلى مرحلة متقدمة جدا في دمج أحدث التكنولوجيات المتوفرة عالميا داخل انظمة سياراتها، من تقنيات القيادة والسلامة إلى شاشة العرض العاملة باللمس وحتى مؤخرا بحركة اليد عن بعد.

نعيش اليوم في سباق تكنولوجي سريع يتحكم بقرارات المستهلك، وعلى كل الشركات التي تريد الاستمرار في المنافسة الشرسة ضرورة الإنخراط في هذ الصراع التكنولوجي في محاولة لتقديم أفضل ما لديها من تقنيات مدموجة بالرفاهية والراحة، في سبيل خدمة مستهلك أضحى متطلبا ولا يقبل إلا بشراء سيارة تؤمن له حاجاته التكنولوجية قبل أي شيء آخر.

الكل يعلم أن العلامات الحاصلة على المراتب الأولى عالميا تزود سياراتها لا محالة بأجدد التقنيات، ولكن هل فكرتم يوما بأن هناك سيارات أفعمتها الشركة المصنعة بالتكنولوجيا ولم تعلموا بذلك بعد! تابع الصفحات التالية لتعريفك على 3 سيارات ستستغرب أنها عالية الجودة تقنيا وتكنولوجيا. >>>

3- هيونادي سوناتا

 كشفت هيونداي الستار عن سوناتا 2015 والتي تشترك في الكثير من المواصفات مع جينيسيس 2015، مثل أجهزة استشعار ومراقبة CO2 بالمقصورة. والكبح التلقائي في حالات الطوارئ AEB، ونظام كشف البقعة العمياء المتكامل مع نظام مراقبة الرأس ونظام تثبيت السرعة والرادار الذكي.

2- نيسان روج

 تم إضافة شاشة من مقاس 8 بوصات وتعمل باللمس، وكونسول مركزي أعرض، كما أن شاشة التحكم أصبحت أكثر بساطة بتقليل عدد الأزرار بنسبة 60%، إلى جانب استخدام مقاعد “زيرو جرافيتي” ونظام تحكم ثنائي في الطقس بالمقصورة وزر إشعال للمحرك وتتميز السيارة بنظام مراقبة يتكون من 4 كاميرات توفر لقائد السيارة رؤية بانوراميه لمحيط السيارة الخارجي.

1- كيا سيدونا

 سيارة “ميني فان” فاخرة تصميمها الجديدة اعتمد مجموعة من الاقتباسات من نماذج “كروس أوفر” كبيرة الحجم.

 وتعتبر السيارة دون شك نقلة نوعية كبيرة مقارنة سابقتها، لأنها تزخر بأحدث أنظمة السلامة والترفيه، منها على سبيل المثال الجيل التالي من نظام المعلومات والترفيه وخدمات الاتصالات UVO المطور من قبل كيا والذي يعتمد على يتيح التفاعل مع السائق من خلال الاوامر الصوتية.

والجدير بالذكر، أنه بالرغم من اعجاب الكثير من السائقين بهذه السيارة التي تحقق نجاحات كبيرة، الا ان التقنيات التكنولوجيا لا يمكن أن تحلّ مكان الصلابة والمتانة على الطرقات فهي سيارات تحتاج الى بعض الاهتمام الخاص لاسيما لجهة الصلابة والثقل المدعوم بقوة الأداء.

Related Posts

LEAVE A COMMENT