تكنولوجيا

الواتس آب .. سلاح الفيسبوك السري للسيطرة على العالم

واتس آب

بالرغم من حداثته، تمكن تطبيق الواتس آب أن يحظي بنحو بليون مستخدم نشط شهريا, علي حين لم يحظى تطبيق الفيسبوك الخاص بالدردشة – والمعروف باسم Messenger – سوي بنحو 800 مليون مستخدم فقط. أما خدمة البريد الإلكتروني لجوجل والتي يزيد عمرها على عمر الواتس آب بنحو أربع سنوات، فوصل عدد مستخدميها هذا العام فقط إلي بليون مستخدم.
كل هذا يعني أن واحدا من ضمن كل سبعة أشخاص علي مستوي العالم يستخدمون الواتس آب شهريا, الأمر الذي يجعله أكثر ثاني منصة مستخدمة علي مستوي العالم بعد الفيسبوك الذي أطلقت عليه الديلي تليجراف اسم : “ والد الفيسبوك” باعتباره يحظي بشعبية تجعل عددًا كبيرًا من مستخدميه في الدول النامية لا يعرفون من عالم الإنترنت إلا هو , بل ويخلطون بينهما أحيانا.
وتكشف الخريطة التالية الخاصة بأكثر برامج المحادثة استخداما في العالم خلال الربع الثالث من عام 2015 حجم سيطرة تطبيق الواتس آب علي مستوي العالم, خاصة في شمال قارة أسيا والهند وقارة أوربا وأمريكا الجنوبية والمكسيك.
توضح الخريطة أيضا شيوع استخدام تطبيق فيسبوك ماسنجر في الولايات المتحدة الأمريكية واستراليا وبعض الدول الأوربية.
يجعل هذا الانتشار الواسع تطبيق واتس آب الشهير صاحب المرتبة الأولي في ترتيب تطبيقات المحادثة العشرة الأولي علي مستوي العالم، ليليه تطبيق فيسبوك ماسنجر. ثم يأتي في المرتبة الثالثة تطبيق WeChat الصيني ، ثم تطبيق Viber في المرتبة الرابعة. وفي المرتبة الخامسة يأتي تطبيق Line, يليه مباشرة تطبيق Snapchat, ثم تطبيق KakaoTalk، و يشغل المرتبة الثامنة تطبيق Kik، ويليه في المرتبة التاسعة تطبيق Telegram، وأخيرا يشغل المرتبة العاشرة تطبيق Skype.
ويتضح من خلال قائمة التطبيقات العشرة الأوائل في عالم المحادثة أن شبكة الفيسبوك فعليا تسيطر علي محادثات العالم بتطبيقيها اللذين يشغلان المرتبة الأولي والثانية . وإن كان تطبيق واتس آب طبعا هو الأكثر انتشارا وبفارق واضح.
ووفقا لمعدلات النمو الحالية لتطبيق واتس آب, يتوقع الخبراء أن يصل عدد مستخدمي التطبيق الشهير إلي بليوني مستخدم بحلول عام 2020 , ويشيرون إلي أن هؤلاء سيقومون بإرسال 30 بليون رسالة يوميا ترصد معظم الأحداث اليومية في هذا العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *