ديل بوترو: الأولوية للتعافي من الإصابة وليس للتصنيف

خوان مارتين ديل بوترو

قال لاعب التنس الأرجنتيني خوان مارتين ديل بوترو إنه يريد مواصلة الاستمرار في المنافسات على الرغم من الآلام التي يشعر بها في المعصم، وذلك بعد خسارته أمام مواطنه أوراسيو سيبوياس في ثاني أدوار بطولة ميامي ذات الألف نقطة.

وعاد ديل بوترو، بطل أستراليا المفتوحة عام 2009، إلى المنافسات فبراير/شباط الماضي بعد تعافيه من عملية جراحية جديدة خضع لها في معصم اليد اليسرى.

وأقر بأن منافسيه يكون لهم الأفضلية خاصة عندما يواجه لاعبا أعسر مثل سيبوياس، الذي شارك في المباراة إثر انسحاب السويسري روجيه فيدرير من البطولة قبل ساعات قليلة من المواجهة بعد إصابته بفيروس معوي، وفقا لمنظمي المنافسات.

وقال ديل بوترو بعد خسارته بمجموعتين نظيفتين، “عندما يلعبوا معي بذكاء، مثلما حدث اليوم، الفارق يكون أكبر”، في الوقت الذي هنأ فيه منافسه على تفوقه في المباراة.

وأوضح اللاعب الأرجنتيني الذي يحل في المركز 366 في تصنيف رابطة محترفي التنس “سأمضي قدما، لا أعرف متى، ولكنني سأتمكن من ذلك”، مشيرا إلى أنه موسم التأقلم على الطواف.

وأضاف أنه يحاول مواجهة الألم، مشيرا إلى أنه يعاني من ألم محدود في اليد اليسرى، ولكن ليس هناك شيء غريب.

وعلى الرغم من الألم، فإنه أكد أنه أظهر خلال البطولات الثلاثة التي خاضها على الأراضي الأمريكية- ديلراي بيتش وإنديان ويلز وميامي- أنه قد يخسر أمام أي لاعب، ولكنه أيضا قادر على مقارعة أي لاعب.

وأردف “أرحل مطمئنا لأنني لعبت بصورة جيدة في المباراة الأولى (أمام مواطنه جيدو بيا)، واليوم لم يكن الفارق كبيرا”، مبرزا أن الأولوية لمعصمه وتعافيه وليس التصنيف.

Related Posts

LEAVE A COMMENT