معصوم يدعو لاعتماد منطق الحكمة والعقل لتفادي أي تصعيد ويشدد على ضرورة ضبط النفس والسيطرة على التداعيات

رئيس الجمهورية فؤاد معصوم
عبر الرئيس العراقي فؤاد معصوم عن ثقته باعتماد الجميع منطق الحكمة والعقل لتفادي أي تصعيد من شأنه أن يوتر الأجواء ويزيد من مساحة التشاحن السياسي الحاصل في البلاد.

وذكر بيان لرئاسة الجهورية انه في إطار التطورات والتداعيات السياسية الحاصلة بين الحكومة وأطراف سياسية من كتلة التحالف الوطني أجرى معصوم عددا من الاتصالات الهاتفية المهمة مع عدد من كبار الشخصيات السياسية والوطنية.

حيث أكد معصوم ان الحرص على أمن وسلام جميع العراقيين يتطلب من الجميع بذل أقصى ما يجب من ضبط النفس والسيطرة على التداعيات والتصعيد الإعلامي بما يمنع تفاقم التوترات ويهيئ أجواء إيجابية لحسن التفاهم ولمواصلة العمل من أجل إصلاح حقيقي شامل.

وبين معصوم أن الإصلاح المطلوب بات يمثل إرادة شعبية متنامية مثلما هو يعبر عن حاجة فعلية لتطوير إدارة الدولة ومؤسساتها بما يعزز البناء السياسي والاقتصادي لها.

وأضاف البيان ان رئيس الجمهورية أكد خلال اتصالاته الهاتفية على المسؤولية الدستورية بحفظ حق المواطنين في التعبير عن الرأي والموقف من خلال التظاهرات وجميع الوسائل السلمية الأخرى التي تحقق الحرية وتضمن السلم والاستقرار والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة خصوصا في هذه الظروف الملتبسة والتي تواصل فيها قواتنا البطلة بمختلف تشكيلاتها دحر المجرمين الإرهابيين مشيرا بهذا الصدد إلى أهمية الإسراع بإجراءات الاصلاح وبالتفاهم بين مختلف السلطات ومع جميع أطراف العملية السياسية.

Related Posts

LEAVE A COMMENT