رانييري يرفع شعار الحذر.. وليستر سيتي يبدأ رحلة ال20

رانييري يرفع شعار الحذر

أشرك كلاوديو رانييري مرة أخرى تشكيلة لم يدخل عليها أي تغييرات، لكن حديثه الحذر استمر ورفض التفكير في لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوز ليستر سيتي على نيوكاسل يونايتد أمس الاثنين.

وبعد إفساد أول مباراة لرفائيل بنيتيز كمدرب لنيوكاسل بالفوز 1-صفر وهو انتصار زاد الفارق بين ليستر وأقرب ملاحقيه على قمة الترتيب إلى 5 نقاط، هوّن المدرب الايطالي من الحديث عن أن فريقه في طريقه لتتويج غير متوقع.

وأبلغ رانييري محطة سكاي سبورتس التلفزيونية بعد أن منحه هدف شينجي اوكازاكي بركلة خلفية الانتصار “لا.. السباق مفتوح. نقاتل (من أجل التأهل) لأوروبا وربما مع تبقي 4 أو 5 مباريات قد نكون ننافس على التأهل لدوري الأبطال.”

وأضاف رانييري الذي نادراً ما يحيد عن تشكيلته التي يثق بها “نحن أقوياء للغاية.. نفكر فقط في كل مباراة على حدة.”

ويتحدث المدرب الايطالي بالأسلوب نفسه بعد المباريات طيلة الموسم وقال في وقت سابق إن ليستر – الذي أفلت من الهبوط بشكل غير متوقع الموسم الماضي – يتطلع فقط للحصول على النقاط الكافية للبقاء في الدوري الممتاز.

لكنه الآن بحاجة إلى 20 نقطة من مبارياته الثماني المتبقية لينتزع لقبه الأول في دوري الأضواء، ويحقق ليستر انتصارات صعبة بأداء ثابت ترك منافسيه الأعلى شأنا يلهثون خلفه.

وقال رانييري الذي كان يعرف عنه شغفه بتغيير تشكيلته دائما عندما كان مدربا لتشيلسي بين 2000 و2004 “لم يكن الأداء الأفضل من جانبنا لكننا أظهرنا روحا رائعة. دافعنا بشكل جيد جدا… وقاتلنا. لم يكن هناك توتر في الشوط الثاني.. الفريق كان متماسكا. أركز فقط الآن على المباراة التالية ضد كريستال بالاس (يوم السبت). خطوة بخطوة.. هذه هي فلسفتنا.”

وجنى ليستر ثمار هذا الأسلوب طيلة الموسم وتوقع اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد السابق – الذي يعرف أكثر من أي شخص آخر ما هي متطلبات احراز اللقب – أن يتوج ليستر قبل عدة مباريات على النهاية.

ولم يسر القائد ويز مورجان وراء هذه الفكرة أيضا وكان موقفه مثل مدربه.

وقال المدافع “يجب أن نقاتل.. لم يكن الأمر سهلا في ظل تولي رفائيل بنيتيز المسؤولية.

وأضاف بقوله “لم تكن مباراة جميلة لكننا حصلنا على النقاط. المباريات تصبح أصعب.. سيستمر ذلك حتى اللقاءات الأخيرة. لا ننظر إلى أين قد ننتهي.”

Related Posts

LEAVE A COMMENT