الأجهزة اللوحية الهجينة ستنمو على حساب الأجهزة اللوحية التقليدية وفقا لمؤسسة IDC

huawei-matebook

قامت مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق مؤخرا بنشر تقرير جديد تتوقع فيه تطورات سوق الأجهزة اللوحية في العام 2016.

ووفقا لهذا التقرير، فيبدو أن شحنات الأجهزة اللوحية التقليدية ستنخفض بنسبة 5.9% في العام 2016، بسبب تزايد شعبية الاجهزة اللوحية الهجينة المتحولة التي يمكن تحويلها من أجهزة لوحية إلى حواسيب محمولة بفضل لوحات المفاتيح القابلة للفصل.

في حين أن هذا المفهوم الأخير يعد بالتأكيد شيئا جديدا، فهو يشهد إنتعاشا كبيرا في الأشهر الأخيرة بسبب العروض القوية القادمة من الشركات الكبرى الرائدة في سوق الاجهزة اللوحية، وكذلك بسبب العروض الجديدة المقدمة من الشركات التي دخلت حديثا إلى هذا السوق مثل Huawei و Alactel.

في الواقع، ما يزيد شعبية الأجهزة اللوحية الهجينة هي أنها لا تضحي بأية وظائف من الوظائف التي تتميز بها الحواسيب المحمولة التقليدية، وإنما تضيف إمكانية زيادة الإنتاجية، وخاصة بفضل المعالجات القوية الجديدة ونظام Windows 10 الجديد.

الأرقام الصادرة من مؤسسة IDC تشير إلى أن شحنات الأجهزة اللوحية الهجينة ستنمو بنسبة تصل إلى 73% على أساس سنوي خلال العام 2016. وهناك أيضا توقعات بإستمرار نمو شحنات الأجهزة اللوحية الهجينة خلال السنوات المقبلة بحيث تتوقع IDC إرتقاء هذه الشحنات من 16.6 مليون وحدة في العام 2015 إلى 63.8 مليون وحدة في العام 2020. والإتجاهات تظهر أيضا بأن المزيد والمزيد من المستخدمين سوف يختارون الأجهزة اللوحية المدعومة بنظام Windows 10 على حساب لوحيات iPad المدعومة بنظام iOS. ومن المتوقع أن يحتفظ نظام الأندرويد بشعبيته في سوق الاجهزة اللوحية حتى العام 2020.

وأخيرا وليس آخرا، تجدر الإشارة إلى أن زيادة الإنتاجية ستجلب المستخدمين بشكل متزايد إلى الأجهزة اللوحية الكبيرة الحجم، وبالضبط الأجهزة اللوحية التي يبلغ حجمها 9 إنش وما فوق. وهذا بالتأكيد سوف يأكل من الحصة السوقية للأجهزة اللوحية الصغيرة الحجم، ولكن هذا بطبيعة الحال سيأخذ بعض الوقت.

Related Posts

LEAVE A COMMENT