باحثون يطورون بلاستيكاً حيوياً رخيصاً صديقاً للبيئة

تطوير بلاستيك حيوي رخيص صديق للبيئة

نشر باحثون بمركز كيمياء الأسطح والعوامل الحفازة التابع لجامعة ليفن دراسة تبسط عمليات تصنيع مركب “البولي لاكتيك” الصديق للبيئة والبديل العملي للدائن التقليدية المشتقة من البتروكيماويات، مع الحد من نفايات تصنيعه.

وتجرى مرحلة التصنيع من مرحلة واحدة تحت درجة حرارة تقل بواقع 100 درجة مئوية تقريباً، وبهذا تنتج كميات كبيرة من مركب صديق للبيئة ونفايات ثانوية، نظراً للعمل على درجة حرارة منخفضة.

ويشتق “البولي لاكتيك” من مصادر الطاقة المتجددة ومنها السكر الموجود في قصب السكر والذرة حيث يتحول السكر إلى حمض اللبنيك بالتخمر وهو اللبنة الأساسية لمركب (البولي لاكتيك). وتعتبر عملية الإنتاج مكلفة بسبب تعدد الخطوات الوسيطة، التي تم تقليصها إلى مرحلة واحدة.

وتعتمد العملية الجديدة على التفاعل بالتكثيف، وتتميز بكفاءتها العالية بنسبة 85% مقارنة بـ60 إلى 70% للطريقة التقليدية.

وتتحلل مادة “البولي لاكتيك” الحديثة حيوياً تحت ظروف بيئية معينة خلال بضع سنوات ويمكن إعادة تدويرها واستخدامها مرة أخرى في المجال الصناعي والطبي، وهي أيضاً من المواد القليلة الصالحة للاستخدام في تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وقال الفريق البحثي إن “البولي لاكتيك” لن يحل تماماً محل المنتجات البلاستيكية التقليدية المشتقة من البتروكيماويات لأن تركيبات معينة مثل شبكات الصرف الصحي بالمراحيض يجب ألا تكون قابلة للتحلل الحيوي، وأشار إلى أن المنتج الجديد أرخص وصديق للبيئة ويحد من التلوث ويمكنه أن يساعد الاقتصاد العالمي.

Related Posts

LEAVE A COMMENT