الطيران الروسي يستهدف المقبرة في اورم الكبرى والأهالي يقولون ” امواتنا لم يرتاحوا من حكم الأسد”

الطيران الروسي يستهدف المقبرة في اورم الكبرى

سقط عدد من الاطفال بين قتيل ومصاب نتيجة استمرار الطيران الحربي الروسي باستهداف الاحياء المدنية بريف حلب الغربي.
واكدت مصادر محلية اصابة ستة اطفال بجروح نتيجة استهداف المقاتلات الحربية الروسية لمدرسة ابتدائية في بلدة اورم الكبرى التابعة لريف حلب الغربي فيما لاتزال فرق الدفاع المدني والاهالي يواصلون البحث والتحري في محاولة لانتشال الجرحى من تحت الانقاض.

هذا واستهدفت الصواريخ الحرارية الروسية المقبرة المجاورة لمدرسة اورم الكبرى ما ادى الى حصول اضرار كبيرة في بعض القبور وصف على أثرها الاهالي بمقولة حتى الاموات لم يرتاحوا من حكم بشار الأسد.

Related Posts

LEAVE A COMMENT