مقتل 24 شخصا واصابة 100 اخرين بتفجير انتحاري مزدوج استهدف حاجزا للنظام في حمص

جنود ومدنيون يفحصون موقع انفجار سيارة ملغومة في حمص بسوريا. صورة نشرتها وكالة الانباء السورية يوم 28 ديسمبر كانون الاول 2015 وحصلت عليها رويترز من طرف ثالث ولم يتسن لها التحقق بشكل مستقل من تاريخها او موقع التقاطها. الصورة تستخدم في الأغراض التحريرية فقط

قتل أربعة وعشرون شخصا وأصيب مئة اخرون بتفجير مزدوج استهدف حاجزا لقوات النظام السوري في شارع ستين بمنطقة الزهراء بحمص.

وذكرت مصادر طبية سورية أن عدد الضحايا مرشح للارتفاع بسبب وجود حالات خطرة بين المصابين وأوضح محافظ حمص طلال البرازي أن التفجير تم بسيارة ملغمة وتبعها تفجير انتحاري بحزام ناسف.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان ان من بين القتلى ثلاثة عشر عنصرا من الجيش النظامي واكد المرصد إن التفجير الثاني نفذه انتحاري يرتدي زيا عسكريا تسلل الى وسط الحاجز قبل ان يفجر نفسه وسط الجنود.

Related Posts

LEAVE A COMMENT