جماعات المعارضة السورية تحمل الأسد وروسيا مسؤولية أي فشل للمحادثات

حطام سيارة إسعاف قصفت في غارة روسية في معرة التعمان بسوريا يوم 12 يناير كانون الثاني 2016. تصوير: خليل الشاوي - رويترز

قالت جماعات المعارضة المسلحة السورية يوم السبت إنها تحمل الحكومة السورية وروسيا مسؤولية أي فشل في محادثات السلام التي تهدف إلى إنهاء الحرب الأهلية في البلاد حتى قبل بدء المفاوضات في جنيف الأسبوع الجاري.

وطالبت المعارضة السورية بانهاء حصار الحكومة ووقف الغارات الجوية الروسية كبادرة على حسن النوايا قبل المشاركة في المحادثات المقررة في 25 يناير كانون الثاني. ويصر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على أن المحادثات يجب أن تجري الأسبوع الجاري.

وقال بيان مشترك من عشرات من جماعات المعارضة إنهم يحملون نظام الأسد وحليفته روسيا مسؤولية أي فشل في العملية السياسية بسبب جرائم الحرب المستمرة التي يرتكبونها بما في ذلك الحصار وقصف المناطق المدنية. – رويترز

Related Posts

LEAVE A COMMENT