نداء شرارة: فيروز قدوتي .. ولن ارتدي ” باروكة “

نداء شرارة

رفضت نجمة الموسم الثالث من برنامج اكتشاف المواهب الغنائية “ذا فويس” الأردنية نداء شرارة، فكرة خلعها لحجابها مؤكدة أنها ملتزمة بقناعتها الشخصية ولن تغيرها مهما حدث، مضيفة: بوجهة نظري الخاصة الصوت أهم من الحجاب، فمشاركتي في برنامج “ذا فويس” جاءت لثقتي بأن صوتي هو سفير مشاعري للناس، وأنا دخلت البرنامج على قناعة تامة بمظهري وشخصيتي.

وحول إمكانية ارتدائها لـ”باروكة” بدلا من الحجاب في المستقبل، اقتداء ببعض الفنانات في الدراما المصرية، أكدت شرارة رفضها للفكرة مؤكدة أنها مقتنعة بأنها مطربة ترتدي الحجاب، وأنها كان بإمكانها أن تخلع حجابها قبل المشاركة في البرنامج، لكنها تمسكت به، كما نفت شرارة فكرة أن مجموعة ام بي سي أرادت لها أن تنال لقب البرنامج، رداً على فوز راهبة مسيحية بلقب البرنامج في نسخته العالمية قبل فترة، مشيرة إلى أن موهبتها وصوتها هو ما أهلها لأن تفوز بلقب البرنامج، وبدعم كامل من الجمهور، مضيفة: حصلت على 48% من الأصوات في الحلقة الأخيرة وهذا أكبر دليل على محبة الجمهور لي.

وتروي شرارة حادثة طريفة تحدث معها دائماً، وتقول: أكثر الناس الذين يوقفونني للتصوير معي، هم من قرأت انهم معترضون على حجابي، أنا أتابع كل ما يكتب عني، وبصراحة يجذبني النقد البناء، ولكن تؤذيني كثيراً الشائعات التي لا تتوقف عني وعن عائلتي وعن حجابي وعن ظروفي الحياتية، وعرجت شرارة على تخلي الإعلام الأردني عن مساندتها أثناء البرنامج موضحة: رغم أن معظم وسائل الإعلام الأردنية تجاهلت تواجدي في البرنامج منذ بدايته، ما عدا أشخاصاً محددين، لكن بعد عودتي باللقب احتفى بي الإعلام الأردني وقدرني كما يجب، بخاصة بعد تهنئة الملكة رانيا لي.

وعن قدوتها في الساحة الفنية، كشفت شرارة أنها ترى السيدة فيروز قدوة لها، وتليها المطربتان أنغام وشيرين عبد الوهاب، مضيفة: كثيرون يرون في صوتي وإحساسي بالغناء أنني أشبه العملاقة فايزة أحمد، وهذا شرف لي، لكن عن نفسي أحب أن أقدم أي أغنية سواء كانت للعمالقة أو لي بإحساسي الخاص وإمكانياتي الفنية.

وشددت شرارة على أنها لن تغني سوى في المهرجانات الكبيرة والأماكن المحترمة، وبعيداً عن المطاعم والأماكن التي تقدم فيها الخمور والطعام. وأضافت: “أتمنى المحافظة على خصوصيتي من قبل متعهدي الحفلات وأن يراعي الآخرون قناعاتي عند طلبي للمشاركة في أي فعاليات”، وثمنت شرارة اهتمام الفنان اللبناني جان ماري رياشي بموهبتها وإيمانه الكبير بصوتها، مشيرة إلى أنها ستحل قريباً ضيفة على لبنان من أجل الشروع بتسجيل أغنيات ألبومها الأول.

وستصدر شرارة خلال أيام أغنية “سهرانة أنا” بشكل رسمي عبر الإذاعات، وهي الأغنية التي قدمت جزءاً منها في البرايم الأخير لـ”ذا فويس” وهي من كلمات وسام صبري وألحان تامر عاشور وتوزيع موسيقي وإنتاج لجان ماري رياشي، كما كانت قد سجلت أيضاً أغنية “كذبة كبيرة” من كلمات أمير طعيمة وألحان وتوزيع وإنتاج جان ماري رياشي، وستصدر بالتزامن مع الاحتفال بعيد الفالنتاين الشهر المقبل.

وعلقت شرارة على عدم فوزها بمهرجان الأغنية الأردنية عند مشاركتها به قبل ثلاث سنوات، مشيرة إلى أن النتيجة أحبطتها كثيراً وأجلستها في منزلها، ووجهت لأعضاء لجنة تحكيم المهرجان آنذاك الشكر على تقديرهم صوتها، مستدركة: الغريب أن كل زملائي الذين شاركوا في ذات المهرجان، كانوا يقولون لي إنهم يتنافسون على المركز الثاني بعدي.

وحول تجربتها في “ذا فويس – أحلى صوت”، وهل كانت تشعر بأنها قد تفوز باللقب، قالت: كنتُ اعتمد على إحساسي، وثقتي بالله هي أساس حياتي وهي وسيلتي لتحقيق طموحاتي، توقعتُ الهجوم عليّ الذي جاء مبكّرا. وهي “انطباعات” احترمها، ولي قناعاتي الخاصة. من المهم أن تكون لدى المرء ثقة بإمكاناته وقدراته الفنية، وأنا أدرك موهبتي الفنية وصوتي لا يزال “طازجاً” ومثل الارض “البكر”، وهو ما فتح أمامي المجال لتطويري أدواتي وانتشار موهبتي. العربي الجديد

Related Posts

LEAVE A COMMENT