أمير قبائل العبيد يطالب بتحرير الحويجة من تنظيم “داعش” ويؤكد ضرورة اشراك أبناء المحافظة بالمعركة

الحويجة-داعش

دعا أمير قبائل العبيد في العراق أنور العاصي الحكومة العراقية والتحالف الدولي والقوات الأمنية من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والبيشمركة إلى تحرير قضاء الحويجة ونواحيها لأنه أصبح مركزا لإدارة عمليات داعش بدلا عن الرمادي.

وذكر العاصي في بيان ان قضاء الحويجة بات يشكل خطرا كبيرا على عموم جبهات القتال للقوات الأمنية العراقية موضحا أن الإرهابيين يتجمعون في القضاء لشن هجمات يومية على بيجي ومكحول وحمرين وحقلي علاس وعجيل وأطراف سامراء والصينية ومحيط سد العظيم والعلم ومدينة تكريت ومناطق جنوبي كركوك وغربيها التي تنتشر بها قوات البيشمركة.

مشيرا الى الحويجة ومنذ أسبوع تشهد قدوم قوافل لمقاتلي داعش من الموصل ويتمركزون في القضاء ويشنون من خلالها هجماتهم كما أكد العاصي ان منطقتي الفتحة وحمرين جنوبي كركوك وغربيها تضم مئات المقاتلين من عرب كركوك وهم جاهزون للمشاركة بتحرير أرضهم والقضاء على داعش لان التنظيم يمثل اكبر تهديدا للعراق وعرب كركوك هم أكثر مكون عانى من التنظيم مشددا على أن تحرير الحويجة خطوة لابد لها أن تتم بالتنسيق مع إدارة كركوك ولجنتها الامنية لضمان نجاحها.

Related Posts

LEAVE A COMMENT