أهالي المقدادية للتغيير: حوادث الخطف والاغتيال لا زالت مستمرة والميليشيات تهددنا “بالحرق”

محافظة-ديالى
تواصل الميليشيات المتنفذة جرائمها دون رادع في مدن محافظة ديالى بعد ساعات قليلة من مطالبة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي القوات الأمنية بضرورة متابعة المجرمين الذين اعتدوا على المواطنين والمساجد في المحافظة.

اذ أكدت مصادر محلية للتغيير ان عناصر ميليشياوية أقدمت على اغتيال الشيخ حسن الجبوري صاحب محل لبيع المواد الغذائية أمام محله في الحي العصري وسط قضاء المقدادية امام مرأى ومسمع الأجهزة الأمنية كما قامت الميليشيات باختطاف أحد المدنيين من منطقة الإطفاء ضمن قضاء المقدادية واقتادوه الى جهة مجهولة تحت تهديد السلاح.

الى ذلك أكد الأهالي للتغيير ان حوادث الخطف والاغتيال لا زالت مستمرة وان عناصر ترتدي الزي الأسود ترافقها سيارات عسكرية ومدينة تهدد بتهجير وحرق وقتل العوائل في وقت لم تقم قوات الجيش أو الشرطة بحماية المدنيين وبسط سيطرتهم على القضاء الذي أصبحت راحة الدم والتفجيرات هي السمة الأبرز فيه.

Related Posts

LEAVE A COMMENT