مصادر امنية : قادة الحشد الشعبي يتجنبون الوصول الى حمرين ومكحول خشية ان تطالهم عمليات انزال اميركية

انزال-جوي-ضد-داعش

سرت مخاوف داخل الأوساط القيادية في الحشد الشعبي من احتمال استهداف شخصيات قيادية مرتبطة بإيران بعمليات إنزال جوي تنفذها وحدات خاصة تابعة للجيش الأمريكي.

وكشف مصدر أمني عن استياء داخل بعض قادة المليشيات الشيعية الموالية لإيران من عمليات الإنزال الأمريكية التي تستهدف قادة بتنظيم داعش، كونها تتم من دون  التنسيق مع الحكومة العراقية أو هيئة الأركان العسكرية التي يرأسها حيدر العبادي.

وبحسب خبراء أمنيين، فإن المهندس “المطلوب أمريكيا ودوليا لدوره في تفجير السفارتين الأمريكية والفرنسية في الكويت في الثمانينيات، ورجل إيران القوي في العراق بدأ بالضغط على الحكومة العراقية لتأسيس مايشبه الحرس الثوري الإيراني لكن بغطاء عراقي”.

وتحدثت مصادر سياسية عراقية عن ضغط يمارسه المهندس في الخفاء لتشكيل “دولة المليشيات” داخل الدولة العراقية بمساعدة من إيران وبمشاركة زعيم مايعرف بـ”عصائب أهل الحق” قيس الخزعلي و زعيم منظمة بدر هادي العامري.

وحذر رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية في العراق، حاكم الزاملي، من أن تطال عمليات الإنزال التي تنفذها قوات أمريكية خاصة مستقبلا،  بعض القيادات في فصائل “الحشد الشعبي” أو السياسيين المعترضين على سياسة واشنطن في العراق.

Related Posts

LEAVE A COMMENT