رئيس أكبر دولة بالعالم يبكي مرتين بأقل من شهر واحد

اوباما-يبكي

انتزع التأثر العاطفي الجيّاش الدموع مرتين بأقل من شهر واحد من عيني رئيس الدولة الأعظم بالعالم، أحدثها حين لم يتمكن من تمالك نفسه أثناء خطاب ألقاه في البيت الأبيض، فرصدته الكاميرات يمسح دموعه عندما تحدث عن ضحايا الإرهاب بأسلحة الأميركيين “المدنية” في الولايات المتحدة، وسبقها أوباما بدمع لمع على خديه في 6 ديسمبر الماضي، واستدرته من عينيه مغنية أميركية سوداء.

بكى أوباما عندما تحدث عن هجوم إرهابي استهدف مدرسة أميركية، في معرض حديثه عن مجموعة تدابير اتخذها لتشديد الرقابة على بيع الأسلحة للأميركيين، وكتبت عنها “العربية.نت” خبراً موسعاً يمكن مطالعته في مكان آخر من الموقع.

وفي الخطاب الذي أكد فيه أوباما على ضرورة مراقبة بيع الأسلحة النارية في أميركا، والتحقق من السجل المدني والقضائي لمشتريها، أتى على مجزرة أدت في 2012 إلى مقتل 20 طفلاً في مدرسة “ساندي هوك” الابتدائية بولاية كونيتيكت، وقال: “في كل مرة أفكر بهؤلاء الأطفال أشعر بغضب شديد..”، عندها بدت دموع في عينيه، فمسحها وسط تصفيق الحاضرين.

Related Posts

LEAVE A COMMENT