بيان اجتماع الرئاسات الثلاث مع قادة ورؤساء الكتل السياسية في العراق

الرئلسات-الثلاث-العراق-12-12-2015

بحث رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب وقادة ورؤساء الكتل السياسية في العراق مختلف القضايا السياسة والأمنية والمتغيرات الحاصلة إقليميا ودوليا.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية انه تم الاتفاق على الالتزام بالعمل بمبادئ وحدة الموقف الوطني المسؤول الملتزم بمبادئ الدستور والحريص على وحدة العراق وأمنه واستقلاله وتأكيد أهمية مواصلة تحرير المتبقي من مدن محافظة الأنبار والبدء بصفحة تحرير مدينة الموصل.

وأضاف البيان ان المجتمعين شددوا على ضرورة دعم وإسناد الجيش العراقي وقوى الأمن الوطنية واعادة تنظيمها وتأمين كل ما يساعدها بما يجعل منها جيشا وأجهزة قادرة على أداء الدور المهني الوطني المأمول منها على وفق مبادئ الدستور وبما يحفظ سيادة العراق وأمن العراقيين فضلا عن إدامة العمل على علاقات حسن الجوار والتعايش مع جميع الدول المجاورة ودول المنطقة من خلال مؤسسات الدولة بما يعبّر عن تلبية مصالح العراق واستقلاله والمصالح المشتركة مع الجميع مع التأكيد على عدم إدخال العراق في أي اصطفاف مع أية جهة ضد جهة أخرى اقليميا أو دوليا.

كما اكد المجتمعون ان أي دعم و اسناد من أية دولة للعراق لابد أن يأتي من خلال القنوات الرسمية العراقية و باتفاق معها وان دخول قطعات عسكرية تركية الاراضي العراقية دون تفاهم أو أتفاق مسبق مع الحكومة العراقية لا يمكن القبول به أو السكوت عنه ومن حق العراق استخدام كل الطرق المشروعة للدفاع عن سيادته ووحدة اراضيه ودعم الحكومة العراقية في الخطوات التي اتخذتها في هذا الصدد.

هذا وأضاف بيان رئاسة الجمهورية ان المجتمعين اتفقوا على تهيئة كل ما يساعد لتحقيق المصالحة المجتمعية ومواصلة الجهود المبذولة في هذا المجال من أجل توحيد موقف ومشاركة العراقيين جميعهم وحل جميع الاشكالات عبر الحوار وعلى اساس الدستور والاتفاقات السياسية مشددين على ضرورة العمل الحثيث من أجل انجاز تشريع القوانين المتأخرة وتعديل ما يتطلب التعديل منها والتأكيد على تعزيز الدور الايجابي للكتل السياسية في مجلس النواب وتوفير الاجواء المناسبة لفتح حوار جاد ومسؤول بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان لمعالجة جميع المشكلات العالقة على أساس الدستور والحرص على الوحدة الوطنية ومواصلة الجهود مع الدول والمنظمات من أجل عقد المؤتمر الخاص بإعمار العراق والتركيز على مشكلات النازحين وتهيئة سبل المساعدة لهم سواء في مناطق نزوحهم المؤقت أو بإعادتهم بسلام إلى مناطقهم المحررة.

وأضاف البيان ان المجتمعين أكدوا أهمية التعامل بجدية مع التحديات المالية والاقتصادية التي تواجه البلد والاستفادة من الخبرات الوطنية والدولية بما يساعد على تجاوز هذه المشكلات واحياء وتنشيط المصانع والمعامل المملوكة للدولة وتطوير ومساعدة جميع الجهات الحكومية من أجل دعم الانتاج الوطني وبتعاون ايجابي بناء بين القطاعين العام والخاص فضلا عن احترام مطالب المواطنين وما عبّرت عنه المرجعية من ضرورة القيام بإصلاحات حقيقية جذرية وبما جاء في البرنامج الحكومي الذي صوت عليه مجلس النواب.

كما اتفق المجتمعون على الحث والعمل على دعم أي جهد اصلاحي داخل مؤسسات الدولة وبما يساعد في القضاء على الفساد وفي تطوير الاداء بمختلف المؤسسات ويساعد في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين ويؤمّن تجاوز العراق لهذا الظرف الاقتصادي والمالي الذي يعانيه بفعل تدني أسعار النفط.

Related Posts

LEAVE A COMMENT