مورينيو ما يزال آمنًا من الإقالة

مورينيو

لم تؤثر الهزيمة المذلة التي تلقاها الفريق الأول لكرة القدم بنادي تشيلسي، أمام بورنموث المتواضع، بهدف نظيف، ضمن منافسات البريميرليج، في وضع جوزيه مورينيو، مدرب البلوز.

وبحسب صحيفة “ديلي ستار”، فإن مورينيو غير مهدد بالإقالة في الوقت الراهن، لكن في حالة خروج تشيلسي من دوري أبطال أوروبا، قد يعيد رومان إبراموفيتش، رئيس النادي التفكير في رحيل المو.

وينتظر الاستثنائي مواجهة حاسمة أمام بورتو البرتغالي، في آخر مواجهات دور المجموعات بالشامبيونزليج، وأي نتيجة غير الفوز قد تدخل الفريق في حسبة “برما”.

وأضافت الصحيفة: “رغم استياء إبراموفيتش، من استهجان جمهور البلوز على أداء الفريق خلال مباراة بورنموث، إلا أن الملياردير الروسي يرى أن مورينيو ما يزال الشخص الأفضل لتصحيح أوضاع الفريق”.

واعترف مورينيو أنه لا يحق له طلب صفقات خلال الميركاتو الشتوي، إلا أن النادي قرر الدخول في الانتقالات الشتوية من أجل تعزيز الفريق وتجنب غضب الجماهير.

وتكمن المشكلة في أن أهداف تشيلسي التعاقدية بعيدة المنال، وخاصة في فترة الانتقالات الشتوية، إذ يرغب النادي اللندني في استقدام بول بوجبا، نجم يوفنتوس، وأنطونيو جريزمان، جناح أتليتكو مدريد، وجون ستونز، مدافع إيفرتون.

ويفصل تشيلسي عن المراكز الأربعة الأولى في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، 14 نقطة، حيث يحتل البلوز المركز الرابع عشر برصيد 15 نقطة، فيما يأتي مانشستر يونايتد رابعًا برصيد 29 نقطة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT