وفاة معتقل سياسي من العرب الاحوازيين بشكل غامض

الاحواز-جرئم-ايران

كشفت المقاومة الإيرانية المعارضة لنظام طهران وفاة معتقل سياسي يبلغ من العمر خمسة وثلاثين عاما.

وذكر بيان للمقاومة ان المعتقل محمد حمادي وهو من المواطنين الأهوازيين العرب حياته بشكل غامض بعد تحمله سبعة سنوات من الحبس في سجن مدينة ألاحواز فيما كان في اتم صحة. وبناء على شهود عيان انه كان قد فارق الحياة قبل نقله إلى مستوصف قرب مدينة أهواز يخضع لمراقبة الحرس الإيراني, وأعلن نظام الملالي سبب وفاة ذلك السجين السياسي جلطة دماغية.

وأعتقل حمادي الذي كان عاملا كهربائيا عام الفين وتسعة على أيدي عناصر مخابرات النظام وتم نقله إلى معتقلات النظام للتعذيب, وحكم عليه بالحبس لـعشر سنوات بتهمة العمل ضد أمن البلاد.

وطالب البيان بتشكيل هيئة دولية للتقصي بشأن الموت الغامض للسجناء السياسيين.

Related Posts

LEAVE A COMMENT