علاوي ينفي تقديمه طعنا للمحكمة الاتحادية بشأن قرار العبادي الغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية

نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي

نفى زعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي تقديمه طعنا الى المحكمة الاتحادية بشأن قرار رئيس مجلس الوزراء الغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية .

اذ اكد علاوي في بيان رد فيه على ما نشرته صحيفة “الشرق الاوسط” بشأن تقديمه طعنا للمحكمة الاتحادية اكد ان المحكمة الاتحادية سبق ان عطلت الدستور عام الفين وعشرة بقرارها الذي اعلنته آنذاك بان الكتلة الاكبر هي الكتلة التي تتكون قبل او بعد الانتخابات، وكان من نتائج هذا القرار المأساة الحالية التي وصل اليها العراق ذلك بسبب تضامن الموقف الايراني الاميركي.

مشيرا الى انه اصبح نائب لرئيس الجمهورية لأنه حاز على ما يقارب ثلاثمائة الف صوت في بغداد وحدها فضلاً على ذلك فان مجيئه ارتبط بتوافق وطني ولفت الى انه وافق على هذا المنصب الذي لا فائدة منه بسبب الوعود من انه سيكون مسؤولاً عن ملف المصالحة الوطنية، التي اتضح فيما بعد انها كاذبة.

وبين المكتب ان علاوي لم يعد يستخدم اسم ذلك المنصب منذ ان اعلن ذلك في الاعلام و كتب استقالته من هذا المنصب في شهر ايار مايو المنصرم لكنه لم ينفذها بسبب اوضاع العراق المزرية وتوسع داعش والانحطاط الاقتصادي والبنيوي والامني واستشراء الطائفية السياسية في العراق.

Related Posts

LEAVE A COMMENT