بعد يأسها من دعم الحكومة .. عشائر الأنبار تقاضي ابنائها بالسلاح

محافظة-صلاح-الدين-العشائر

كشف شيخ عشيرة البونمر، نعيم الكعود، إن عشائر محافظة الأنبار وبعد يأسها من دعم الحكومة لها، قررت الاعتماد على نفسها بالتمويل والتسليح.

وقال الكعود، أن عشائر المحافظة بإمكاناتها المتوفرة لجأت إلى الاعتماد على واجبات قتالية وهجمات سريعة تنفذها على مواقع داعش لتغنم سلاحه وعتاده، مبينا أن الأمر ليس بالسهولة المتوقعة، إذ إن العشائر بهذه الخطة بدأت تقايض الرجال بالسلاح. وأوضح الكعود، أن كل هجوم تشنه العشائر على داعش لتحصل على بعض قطع الأسلحة والمعدات منه، يكلفها تقديم عدد من أبنائها بين قتيل وجريح، في مقايضة باهظة الثمن.

مبينا أن أغلب هذه الهجمات شنتها العشائر في قاطع الثرثار وبروانة، وحصلت على كميات من السلاح والعتاد والمعدات، استطاعت من خلالها أن تستمر بمعاركها والتصدي للتنظيم والدفاع عن مناطقها.

Related Posts

LEAVE A COMMENT