هيفاء وهبي تنخرط في الحرب على داعش

لن تكتفي هيفاء وهبي بأسر أنظار الجمهور لجمالها وأداءها في الدراما والسينما، كما أنها لن تكتفي بمجرد التضامن مع الضحايا التي تسببت بموتهم تنظيم داعش، بل قررت إنتاج فيلم ينتقد ممارسات الإرهاب في سوريا ولبنان.
نجاح هيفاء في فيلم “دكان شحاتة” و”حلاوة روح”، ومسلسل “مريم” و”كلام على ورق”، سيجعل من نجاحها كمنتجة تحديا كبيرا لأن الأنظار ستتجه إلى هذا الفيلم الذي سيرصد ظهور داعش في عالمنا العربي.
ووفقا لشبكة “إرم” الإخبارية، فإن قصة الفيلم تدور حول علاقة حب تقع بين شاب سوري وفتاة مصرية، ويصطدم هذا الحب بالواقع الغريب في المجتمع السوري، حيث يفقد الشاب أسرته بالكامل، على يد الإرهاب، ويتحول من إنسان محب متفائل إلى إنسان رافض للحياة.
وكانت هيفاء نشرت صورة على صفحتها بانستغرام بعد حدوث تفجيرات برج البراجتة كتبت خلالها “لبنان كله يبكي شهداء اليوم…شهداء كل ذنبهم انهم عاشوا في بلد أكلته الطائفية والمحسوبية واللاإنسانية. ..إلنا الله وبس”.
تحت عنوان “داعش يهدد… هيفا وهبي”، كانت صحيفة “النهار” اللبنانية نشرت مقالا حول فستان النجمة هيفا وهبي المثير خلال ظهورها في إحدى برامج المواهب. وكان جاء رد فعل من أحد كوادر داعش الذي نقل عن أبي بكر البغدادي قوله إن “ظهور المغنية في هكذا ثوب جعل العالم العربي شعبا عبدا ومعرّضا لهكذا مخلوقات ذات فضيلة ركيكة، متناسياً القيم الحقيقية للإسلام”.
فالفستان الأسود الذي كان محطّ اهتمام الجمهور حينها، كان من تصميم المصمم العالمي زهير مراد. وتتابعت الردود حوله تبعَته بين من اعتبره فستانا استفزازيا تخطى الخطوط الحمر، وبين من دافع عن جرأتها وجمالها.

Related Posts

LEAVE A COMMENT